الأربعاء، 2 أكتوبر، 2013

هلوفود



الكثير ممن أنهى إبتعاثه و عاد إلى السعودية قد إعتاد إنجاز معظم أموره من مواعيد و إتصالات و حجوزات و خدمات عبر الإنترنت. كبسة مفتاح  و حركة من الفأرة ( الماوس ) و تتم الأمور بلحظات.

إفتقدت هذا الشيء عندما عدت هنا. فلا زالت معظم الأمور تتطلب إتصالات عدة و في بعض الأحيان إستقطاع جزء من الوقت و خروج من المنزل و الإنتظار في زحمة الطرقات لإنجاز الأمور. و لكن، و لله الحمد، الحال في تحسن و تغيير مستمر.

إطلعت قبل إسبوعين على خدمة جديدة عبر الإنترنت يقدمها موقع هلوفود. و هي خدمة طلب و توصيل الطعام للمنزل. ما يميز الخدمة أنك تختار مدينتك و إسم الحي و تظهر قائمة بمختلف المطاعم القريبة منك و التي توفر خدمة التوصيل للمنزل مع القائمة و زمن التوصيل و الحد الأدنى للطلب.
جربنا الخدمة مرتان حتى الآن و أحببت أن أشارككم إيجابياتها و ملاحظاتي عليها:



الإيجابيات
  •  البحث و التسجيل في الموقع سهل و لا يستغرق أكثر من دقائق.
  •  تشكيلة المطاعم المتوفرة على الموقع كبيرة و مقسمة تقسيم جيد و يسهل الإختيار منها، كما تتوفر معلومات عن ساعات العمل و التوصيل.
  •   يتيح الموقع للزبائن تقييم المطعم و تجربتهم معه مما يسهل على باقي زوار الموقع عملية الإختيار.
  •  خدمة العملاء سريعة جداً في التعامل. بعد أن سجلت بالموقع وصلتني رسالة ترحيبية على بريدي الإلكتروني تؤكد بياناتي. ثم جائني إتصال من خدمة العملاء ليتأكد من العنوان و رقم الهاتف و الإسم.
  • ‬ الموقع لم يوفر فقط المطاعم بل أضاف قوائم الطلب كاملة بالأسعار و الخيارات الأخرى.
  • ‬ بعد إدخال كل طلب تصل رسالة على البريد الإلكتروني و أخرى على الجوال للإعلام بإستلامه و بمدة التوصيل و الحساب.

الملاحظات:
  • ‬ زمن التوصيل إستغرق أكثر مما يجب. الموقع يوفر خدمة الإتصال و الإستعلام عن الطلب و لكنه - حسب صفحة الأسئلة - لا يمكن أن يحدد الوقت الفعلي للتوصيل و الذي يعتمد على المطعم.
  •   رغم أني أضفت تفاصيل العنوان على الموقع، إلا أن ذلك غير كافي. تلقيت إتصالات من المطاعم و إحتجت أن أعيد وصف العنوان مرة أخرى. ربما لو أضيفت خدمة كخدمة My Location إلى الموقع و إلى المطاعم لسهل عليهم العثور على العنوان دون الحاجة للإتصال بالعميل.

رأيي بهلوفود أنها خدمة جيدة و توفر على الناس عناء البحث و تجميع قوائم الطعام في البيت، كما ترضي الأذواق المختلفة في البيت الواحد. أتمنى أن أرى خدمات إلكترونية أكثر في حياتنا تسهل علينا أمورنا اليومية و توفر علينا وقت الإنتظار في السيارة أو على خط الهاتف.

تحياتي 
 ربة منزل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق