الجمعة، 31 أغسطس، 2012

كيس سوق البهار ( الجزء الثالث و الأخير )


إنشغلنا في اليومين الماضيين بالبحث عن سكن جديد. عقدنا ينتهي قريباً و يجب أن نجد سكن خلال الإسبوعين القادمين. لذا عملت على الكيس في الليل لأنهيه و أوضب ماكينة الخياطة و أعيدها لصندوقها إستعداداً للنقل.

 ( و قل ربي أنزلني منزلاً مباركاً و أنت خير المنزلين ) آمين

تدوينة اليوم مليئة بالصور! إلتقطت البارحة أكثر من ثمانين صورة ثم قلبتها في جهازي و إنتقيت الصور الأوضح و اللازمة لمتابعة شرح الخطوات.

الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

كيس سوق البهار - الجزء الثاني


بدأ يومي هذا جميل و مشرق، و ما إن بدأت العمل حتى غابت الشمس خلف الغيوم و ذهب نورها الذي أستعين به في إلتقاط الصور. لي بس كدا يا شمس :(

أكمل لكم اليوم خطوات العمل على ( كيس سوق البهار )..

السبت، 25 أغسطس، 2012

الباترون الفائز



شكراً لكل من شارك في التصويت. 
الباترون الفائز هو " كيس سوق البهار"

موعدنا غداً مع الخطوات المصورة..

ربة منزل

الأربعاء، 22 أغسطس، 2012

إستراحة من اللحاف.. و تصويت


هذا الشهر سأتوقف عن الكتابة عن لحاف السداسيات و أعود لخياطة الشنط و الباترونات. 
طلبت منذ مدة باترونات من مصممتي المفضلة Amy Butler  و أنا متحمسة لتجربة أحدها. سأضيف الخطوات المصورة للعمل و لكن بدون قياسات و ذلك لأن حقوق الطبع و النشر محفوظة.


بالطبع لن أتوقف عن العمل على لحاف السداسيات و سأشارككم الصور على المدونة و على تويتر. معظم العمل الآن سيكون تضريب و أبليكيه و هو يستغرق وقتاً طويلاً.

و الأن حان وقت التصويت للبترون القادم:

الباترون الأول: حمالة الغجر


الباترون الثاني: كيس الجوالة المشرشر

 الباترون الثالث: كيس سوق البهار

 سأترك رابط للتصويت على يمين المدونة لمدة ٣ أيام..

تحياتي..
ربة منزل

الأحد، 19 أغسطس، 2012

عيدكم مبارك !

كل عام و جميع المسلمين بخير. أسأل الله أن يتقبل طاعاتنا و أن يجعلنا من عتقاء شهر رمضان..
ما أجمل صباح العيد. صباح تملئه التكبيرات و يعطره البخور و العود. صباح لبس الجديد و الإفطار على تمرات و الإنطلاق إلى المسجد و تبادل التهاني و الإبتسامات. 

صباح عيدكم سعيد مع رضا الله و بركته.

أنتهيت الأمس - آخر يوم من رمضان- من الجزء الأكبر من لحاف السداسيات. أحببت أن أشارككم بعض اللقطات. 

و الآن عودوا إلى أهاليكم و إستمتعوا بالعيد. يكفي تأملاً باللحاف :)

عيدكم مبارك
ربة منزل

الخميس، 16 أغسطس، 2012

لحاف السداسيات.. سباق مع الزمن


السلام عليكم! كيف حالكم مع رمضان ؟
سافرنا أول هذا الأسبوع إلى مدينة هيوستن و قضينا بضع أيام توقفت خلالها عن الخياطة. عدنا يوم الإثنين إلى دالاس و عدت للعمل على اللحاف. 

و كما ترون فقد قسمت الوردات إلى ثلاثة أقسام و إشتغلت على كل قسم. و الآن بقي خياطة الثلاثة أقسام لننتهي من السداسيات. أرجو أن أنتهي منها الليلة.

طول فترة العمل كنت أجلس على الأرض لأبقى قريبة من و أرى شكل اللحاف و تناسق المسدسات. بين الحينة و الأخرى أتوقف لأرتاح و أمرن ظهري و كتفي. لا أعلم لما يحب الظهر الإنحناء أثناء العمل. ربما على أن أضع كتاباً على رأسي لأبقيه مشدوداً.

إحدى المتابعات للمدونة من فرنسا تركت لي تعليقاً لتخبرني أن لحاف السداسيات له أسم آخر في فرنسا: 
حديقة جدتي - Jardin de Grang-mère -Grandma's Garden


إسم جميل و مناسب. من بعد يبدو اللحاف كحديقة زهور بالفعل.

دعواتكم أن أنتهي من السداسيات قبل العيد
ربة منزل

الثلاثاء، 7 أغسطس، 2012

باي التوت الريفي



يحكى أنه ذات ليلة إجتمع نفر من الشباب يتسامرون و يحتسون القهوة و قد أحضر أحدهم معه طبق فيه حلو مربع الشكل زكي الرائحة ذهبي اللون، تظهر من أطرافه و على سطحه قطر لامع أزرق. أثناء جلوسهم دخل عليهم صديق لهم. حيوه و أجلسوه و قربوا له القهوة و قطعة من الحلو. قضم الصديق قضمة سريعة و تغير وجهه. أنهى ما بيده سريعاً و تلفت يبحث عن الطبق و الذي كان قد أصبح في آخر المجلس. لم يرد أن يقاطع الحديث فقام و تناول قطعة أخرى و جلس يأكلها مع القهوة و هو مستمتع. إنتهى. جلس عشرة دقائق صابراً ثم قام مرة أخرى سريعاً و لكن الشباب إنتبهوا له هذه المرة و سألوه ( وش فيك رايح جاي؟ )
فرد الصديق على إستحياء ( يا أخي طيب يا أخي ) ثم تناول قطعة و عاد ( من وين جبتوه؟ كذا الحلى الصح ) 
إبتسم رب المنزل و قال ( بالعافية عليك. هذا شغل بيتنا ). الصديق لم يستطع الرد لأن فمه كان ملئان. و لكنه أشار بإبهامه إلى أعلى تعبيراً عن شكره و إستحسانه.

الأحد، 5 أغسطس، 2012

لحاف السداسيات.. ٢٣٤ مسدس


مرحباً أعزائي المتابعين.. كيفكم مع رمضان؟
قبيل البارحة زرت أخت مبتعثة و أهلها الذين أتوا لقضاء العطلة معهم. كان ذلك أول فطور "عائلي" لي في رمضان. كما شربت أول كوب فيمتو لي في هذا الشهر معهم :)


وضعت الخيط و الإبرة قبل ساعات بعد أن أكملت ٢٣٤ مسدس. كنت أعتقد أني سأحتاج أكثر من ذلك و لكن تبين أني أخطأت في الحساب. من الجيد أني فرشت عملي على الأرض و إلا لما كنت تنبهت للخطأ.


الخطوة التالية هي خياطة الوردات السداسية مع بعضها كما في الصورة أعلاه و بأسرع وقت ممكن لألحق الوقت و أنهي عملي في الإسبوعين القادمين. 

دعواتكم لي و لجميع المسلمين..

ربة منزل

السبت، 4 أغسطس، 2012

منديل واحد من فضلك

زيادة الوعي بما نستهلكه في منازلنا سنوياُ يساعدنا على إيجاد طرق سهلة و بسيطة للتوفير..
في هذا المقطع: نفض اليد ١٢ مرة و طي المنديل يؤدي الغرض و يقلل من إستهلاك المناديل الورقية، و به تعويد لأفراد المنزل و توعية لتجنب الإسراف بالنعم التي إعتدنا وجودها حولنا.
جدتي بارك الله في عمرها و عملها، كانت و لا زالت تتناول المنديل فتشقه نصفين: تحتفظ بالأول و تستخدم الثاني، لأنها تعرف ما تحتاج و تكتفي به. 


 

تحياتي...
ربة منزل