الجمعة، 30 أغسطس، 2013

زبدة المشمش




لا تحتوي هذه المربى على زبدة، و إنما سميت بذلك لأن المشمش ( أو أي فاكهة ) تطبخ على النار حتى تلين و تذوب و تطحن في الخلاط ثم في بعض الأحيان تهرس بالمصفاة حتى تتصفى من أي قشر أو شوائب و بعدها تحلى بالسكر. 
في أمريكا كنت دائماَ أجد مرطبانات زبدة التفاح ذات العنق الكبير تباع في البقالات و أسواق الخضار. كنت أستغرب من تسميتها "زبدة" بدل "مربى". و لكن بعد فتح العلبة و دهن الزبدة على الخبز فهمت السبب، فزبدة الفاكهة - خصوصاَ الحديثة الصنع - ذات قوام لين طري يشبه في دهنه زبدة الحليب.


زبدة المشمش هذه أعددتها مع القشر دون أن أصفيه. و إتبعت نفس طريقة مربى الفراولة في تعقيم المرطبانات و ختمها. كما أنني لم أكثر من السكر كما يفعل الأغلبية عند تحضير المربيات لأني أرى أن كثرته تفسد حلاوة الفاكهة.

الاثنين، 19 أغسطس، 2013

الرغيف المكور


الرغيف المكور، و يعرف بين الخبازين بـ Boule  و تعني بالفرنسية " كورة".
يشبه شكل الرغيف الكورة المفشوشة أو المدهوسة بقبته الدائرية و قاعدته المسطحة. و قشرته قاسية بعض الشيء لذا يجب أن يستخدم السكين المنشار في تقطيعه.
في الولايات المتحدة، كانت معظم المطاعم الإيطالية تقدم لنا هذا الرغيف قبل وجبة الطعام الرئيسية مع طبق به قليل من زيت الزيتون و الأعشاب و الخل.

الوصفة من كتاب:
Artisan Bread In Five Minutes A Day

و هو كتاب يتبع أسلوب جديد في عالم الخبز لا يتطلب به أن تعجن المقادير أبداً بل يكفي خلطها بالملعقة أو الخلاط حتى يتجانس القمح و الماء و الخميرة، ثم تترك العجينة بضع ساعات لتختمر، ثم يمكن تشكيل العجين و خبزه أو حفظه في الثلاجة مدة تصل إسبوعين.

الثلاثاء، 13 أغسطس، 2013

حدثينا عن: Janome DC 3018


هذه التدوينة في بالي منذ زمن. أردت أن أشارككم تجربتي مع مكائن الخياطة المختلفة التي عملت عليها مدة من زمن ( أكثر من سنة )، و رأيي بها و تقييمي العام لها. 

منذ بدأت الخياطة عام ٢٠٠٨، جربت و إقتنيت أكثر من ماكينة. لا تحتاج أي خياطة إلى أكثر من ماكينة واحدة للعمل. لكن بحكم السفر و زيارة الأهل  و التنقل بين السعودية و أمريكا أكثر من مرة، كنت أحضر معي ماكينة الخياطة التي أستخدمها و أشحنها - بعد أن إستودعها الله و أسأله حفظها من وعثاء السفر و دفاشة عمال المطار و المطبات الهوائية - و أستخدمها مدة بقائي بين أهلي ثم خوفاً عليها من تكرار تجربة السفر القاسية أتركها عندهم في صندوقها و أعود لأمريكا. و هناك أشتري ماكينة جديدة تسليني حتى ألتقي بماكينتي الأولى، ثم تتوطد أواصر الصداقة و الأخوة و لا أستطيع بيعها أو فراقها و يتكرر سيناريو السفر و الشحن مرة أخرى.

المهم أنني جربت و إطلعت على الكثير من المكائن في السوق و تحدثت مع أصحاب متاجر و خياطات مبتدئات و محترفات و إزدادت معرفتي بالقديم و الجديد و الضروري و الكمالي.

 في هذه التدوينة سأتحدث عن أول ماكينة إشتريتها. في الواقع هي ثاني ماكينة. الأولى كانت "براذر- Brother" و كان بها عطل فأعدتها في اليوم التالي. 

الأربعاء، 7 أغسطس، 2013

كعك العيد

كعك البصمة
كعك لينزر
 كل عام و أنتم بخير. تقبل الله منا و منكم و جعلنا و إياكم من العايدين الفايزين..

إعتاد الناس منذ مدة على تقديم صحون الشوكولاتة و المعمول الجاهزة لضيوفهم بالعيد. و هي خيار طيب و سريع و مرتب. و أرى أن فرحة العيد تتضاعف ببعض الجهد و التحضير المنزلي. لذا جمعت أخواتي في المطبخ و أعددنا صنفين من أصناف الكعك اللذيذ.


إستعنا بكتاب مارثا ستيوارت، سيدة المطبخ و المنزل الشهيرة. الوصفة الأولى هي "كعك البصمة" أو Thumbprint. سبب تسميته تعود إلى أن العجينة تكور كور متساوية الحجم و تصف في صينية الخبز، ثم يضغط بوسطها بالإبهام لعمل فراغ يحشى بالمربى.
الوصفة الثانية هي " كعك لنزر " Linzer Cookies ، و يقال أن أصله نمساوي من مدينة " لينز " التي تشتهر بتورتة سهلة التفتت من الدقيق و المكسرات و السكر و البيض و البهار و تحشى بالمربى. هذا الكعك مشابه للتورتة و لذا سميت بإسمها.

سأشارككم اليوم وصفة "كعك البصمة". و ستشارككم أختي سلام وصفة "كعك لنزر" على مدونتها الجديدة مطبخ سلام غداً إن شاء الله.