الثلاثاء، 26 يوليو، 2016

مشروع مشترك جديد : لوحة من قماش ( الأسبوع الأول )


بداية كل عام و أنتم بخير.. مؤخراََ.
بعد تدوينتي الأخيرة و إنتهائي من المفرش، بدأت أشعر بالألم يعود في كلا الإبهامين. هذا الألم شعرت به في المرة الأولى أثناء عملي على بطانية عالم صوفي. بعد أن إنتهيت من البطانية خف الألم و لله الحمد. و لكنه عاد مع التاتنج و بقوة.
إستشرت طبيب عظام و أخصائية علاج طبيعي و أشارا كلاهما إلى أن يداي بحاجة إلى راحة تامة من جميع الأعمال التي ترهق أربطة اليدين: كروشيه - تاتنج - غسيل صحون - الطقطقة على الجوال و الكمبيوتر. 
كما أعطيت إرشادات لتمارين تقوية عضلات اليدين و الأصابع. 
كان بالإمكان أن أتجنب الكثير من الألم لو أنني أعطيت الأمر أولوية بدل من أن أتجاهله. كنت مقتنعة أن الموضوع سيحل من نفسه و يذهب مع الوقت بعد أن تتعود يدي و أصابعي الحركة المستمرة. و طبعاََ أردك الآن كم كان تفكيري ساذجاََ.

لذا أعزائي الحرفين و الحرفيات إنتبهوا إلى الإشارات و التنبيهات التي يرسلها لكم جسدكم. نميل إلى التركيز وقت العمل فلا نشعر بإنحناءات ظهورنا و لا قوة أو ضعف أعيننا و نتجاهل إشارات الألم و نواصل بتركيز لننتهي. و بعدها نكتشف أننا قد آذينا أنفسنا! الوقاية خير من العلاج.

الحمدلله يداي تتحسنان تدريجياً مع التمارين. و ها أنا اليوم مع رفيقاتي في مشروع ( ثمار الكرمة ): أسماء و رحاب و سوسن و رهام، نتفق على مشروع جديد، سريع و خفيف، نبدأ به هذا الشهر.

الاثنين، 13 يونيو، 2016

مفرش ورقة النفل


قبل حوالي شهرين، و أثناء تقليبي الصور في الإنستغرام، صادفت إعلاناََ موجه للحرفيين. كان دعوة للمشاركة في مشروع إسمه " ١٠٠ يوم " The Hundred Day Project ، و وسم المشروع #The100DayProject. كل ما على الحرفي المشارك فعله أن يعمل على حرفته و يصور عمله و ينشره على حسابه في الإنستغرام مع إضافة وسم المشروع و وسم خاص بعمل الحرفي لمدة ١٠٠ يوم .

الأدوات المستخدمة في فن التاتنج
وجدتها فرصة للتغيير. الأشهر الماضية عملت على بطانية عالم صوفي و لحاف حديقة الزهور بالتناوب و قد بدأت أشعر بالملل . التغيير سيجدد نشاطي و يعطيني بعض الحرية و الراحة و التي أشعر أني بحاجة ملحة لها.

إخترت التاتنج/شغل المكوك كحرفتي لمائة يوم لسببين: 
  1. أريد أن أصنع مفارش للطاولات في منزلي. طاولاتي عارية و مفارش التاتنج الجميلة ستكسوها بأناقة و رقي.
  2. التاتنج عمل جداً خفيف و يسهل التنقل به و هذا مناسب في إجازة الصيف المليئة بالمناسبات المختلفة. يمكنني أن آخذ عملي معي عند زيارة أهلي و في السيارة و غير ذلك. و متى ما أردت يمكنني طيه و وضعه بالحقيبة دون أن يأخذ مساحة.
أيضاً وجدت أنني قد بدأت أنسى أساسيات هذا الفن الجميل الذي تعلمته قبل عام تقريباََ. إذا إشتغلت عليه مائة يوم بدون توقف ستُنحت الأساسيات في ذاكرتي إلى الأبد. و ها قد مر أكثر من ٥٠ يوم و أجد أن مهارتي و خفة الحركة تزداد يوماََ بعد يوم. 



عملت على خيوط رفيعة و خيوط متينة. أغلب عملي بالخيوط الرفيعة كان لقواطع كتب أو دبابيس أو زينة. عندما وجدت أنني على إستعداد للبدأ بمفرش، إخترت خيطاََ متيناََ سميكاََ لأنني أردت أن يكون المفرش كبيراََ لطاولة الطعام. ( أكبر مقاس في السوق هو ٣ ).

حجم البكرة بعد الإنتهاء من المفرش

إستغرق مني العمل على هذا المفرش - تجدون الباترون هنا- شهراََ كاملاََ. أغلب الأيام أقضي ساعة أو ساعة و نصف. عندما إقتربت من النهاية وجدت أني أستطيع العمل لساعتين أو أكثر. لعلها بركة شهر رمضان. 


إنتهيت من المفرش البارحة. شددته و فردته بالدبابيس و البخار ثم  فرشته في مكانه فوق طاولة الطعام. طول قطره ٢١ إنش ( ٥٣ سم تقريباََ ). 
بالمناسبة، هذا ثاني مشروع أخصصه لزينة بيتي بعد ( ثمار الكرمة ).


باقي حوالي ٤٥ يوم من المائة يوم. أعتقد أني سأعود لقواطع الكتب و ربما بعض المفارش الصغيرة للضيافة. 
يمكنكم الإطلاع على جميع أعمالي في وسم #Rawyah100dayproject
و للراغبين في تعلم الفن، أنصحكم بمتابعة معلمتي بنان على قناتها في اليوتيوب Banan Felimban.

هذا المفرش شكله جميل مع الفواكه. توافقوني ؟ :)

تقبل الله صيامكم و طاعاتكم...

ربة منزل

الثلاثاء، 24 مايو، 2016

السجادة



كان هناك فيلم شهير شاهدته في صغري عنوانه " ماري بوبنز" .
ماري بوبنز مربية أطفال لطيفة لكن صارمة، تهبط من السحاب تلبية لإعلان و تحمل بإحدى يديها مظلة و بالأخرى حقيبة سحرية مميزة الشكل. 


الحقيبة المميزة تعرف بإسم " السجادة" أو Carpet Bag. و هي طراز من الحقائب إشتهرت في فترة من الزمن لحجمها الكبير المناسب للرحلات و وزنها الخفيف الذي لا يتطلب حمال يساعد في حملها. و كما يوحي الإسم ، فقد كانت هذه الحقائب تصنع من السجاد الشرقي. و بدل من السحاب أو قفل، فإن "السجادة" تتميز بأنبوب من الحديد أو الألومنيوم منحني كإطار مستطيل Tubular Frame للفتح و الإغلاق. 



وجدت باترون ذكرني بماري و حقيبتها الشهيرة. إشتريته و إحتفظت به سنوات فقط لأنه أعاد إلي ذكريات الماضي. أخيراََ قررت هذا الأسبوع أن أطبق الباترون. رحلاتي بين الجبيل و الدمام كثيرة و أغراضي تزداد مع تنوع مشاريعي و الهوايات. و كوني أنهيت بطانية عالم صوفي ،فأنا أستحق مكافئة و بعد التدليل.


تعليمات الباترون كلها للقماش. و لكن وُضعت إضافات و شرح للراغبين بإستخدام الجلود أو الخامات غير المنسوجة. إستخدمت جلود طبيعية. الأصفر متوسط السمك و قاسي بعض الشيء لذا جعلته للزوايا. الرمادي أقل سماكة و قابل للثني و كانت قطعته أكبر حجماََ لذا كان نصيبه الحزام ( السير ). كان علي تغيير نوع الإبرة و نوع الخيط و طول الغرز كلما بدلت بين القماش و الجلد. كان هذا هو الشيء الوحيد المزعج و لكن النتيجة النهائية كانت تستاهل هذا الإزعاج.




خياطة الحقيبة كانت سهلة جداً عكس ما توقعت و رغم قلة الصور و الشرح. أضفت جيب داخلي لأن كل شنطة بحاجة لجيب داخلي. الخارجي وحده لا يكفي و حجمه صغير. و ألغيت علاقة مفاتيح كانت جزء من الباترون لأني لم أرى لها حاجة.
أحببت جداً الحجم النهائي للـ " السجادة ". و أعجبني الإطار و سهولة تركيبه و حجمه الذي يسهل العثور الأشياء دون قلب الشنطة بما فيها .
قد أخيط مزيد من هذه " السجادة " و أعرضها للبيع على حساب درزة. تصميمها جداً أنيق و متعدد الإستخدمات. أعتقد أن القماش ذو الطبعات الكبيرة سيناسبها جداً.



تحياتي
ربة منزل

الأحد، 15 مايو، 2016

عالم صوفي عالم ياسمين



العام الماضي أتممت أول بطانية كروشيه إحتفالاً بقدوم إبنة أخي " ياسمين ".
ياسمين أتمت عامها الأول قبل إسبوعين. يا فرحتنا بياسمين بيننا. 

و يبدو أن حظ ياسمين مني هو أعمال الكروشيه. فبعد بطانيتها الصغيرة الأولى و التي كبرت عليها بسرعة، جاء دور بطانية كروشيه ثانية: عالم صوفي. 

فراشات و ورود و زهور و زنبق

عالم صوفي - و هو إسم لبطانية مشروع مشترك تفاصيلها هنا - هو مشروع بدأته العام الماضي مع بنان. بعد أن إنتهت بنان من الجزء العاشر، بقيت ٨ أجزاء. هل أنتظر بنان؟ أستمتع جداََ بالعمل و الإستماع لفيديوهات بنان. لكن ياسمين تكبر. و الخيوط التي إستخدمتها لبطانية عالم صوفي رفيعة. حجم البطانية النهائي سيكون حوالي متر واحد و أريد أن تستمع ياسمين بكل مليمتر قبل أن تكبر على البطانية. 

عالم صوفي من الخلف

قررت أن أستمر و أنتهي من عالم صوفي بأسرع وقت. الأسبوعين الماضيين قضيت أغلب وقتي جالسة على الكنبة و بيدي خيوط القطن و السنارة، و جلست أعمل و أعمل. شاهدت أفلام ، مقاطع يوتيوب ، إستمعت إلى كتاب على موقع Audiobooks.com و ظلت يداي تلفان خيوط و حلقات و تسحب و تعمل.


عالم صوفي بدأ دائرة ثم مربع ثم مثمن ثم عاد مربع. أمتع مراحل البطانية كان المثمن لأنه إحتوى الكثير من الزهور و الورود. تعلمت الكثير من الغرز و تشكيل الزهور و الأوراق و السلاسل. أحسست المتعة التي يجدها الكثير من من يمارسون هذه الهواية و ما يميزها عن غيرها من أعمال الخيوط و الصوف. كما تعلمت الكثير عن تركيبة الغرز و كيف تغير الفراغات العمل و ترخيه و تأثير حجم السنارة على الشكل النهائي. 


للأسف العمل المتواصل سبب لي بعض المشاكل في الرسخ و بعض الألم في المعصم. زيت الزيتون كان رفيقي في الأيام الأخيرة و كذلك كرة الإسترخاء stress ball التي كنت أضغط عليها عشر مرات بعد نهاية كل جزء. أيضاََ بحثت في اليوتيوب عن تمارين مختلفة للحرفيين خصوصاً هواة الكروشيه و الحياكة. عالم صوفي عرفني على الكثير من الجوانب الخفية و الأليمة لعالم الهواة و الحرفيين. 

إنتهيت من عالم صوفي الساعة ٦:٣٠ صباحاََ

و أيضاََ عالم صوفي جعلني أتخذ قرار آخر. لا كروشيه لمدة عام. أحتاج أن أعود إلى حرفتي الأساسية ( اللحف ) بتركيز و إبداع. رغم إعجابي بنتيجة العمل على عالم صوفي، إلا أن خيالي و الجزء المسؤول عن الإبداع في عقلي لم يتحرك. لم أجد أي إلهام في تعديل أو تغيير أو إضافة لمسات أو ربما تصميم باترون بإسمي في مستقبل. كان أغلب همي منصب على الإنجاز. أريد أن أنجز و أنتهي و أشطب هذا المشروع من قائمتي. نعم الكروشيه جميل و ليس له في عقلي مكان.



ودعت سنارتي الوفية. و أعطيت بطانية عالم صوفي الجميلة لياسمين الصغيرة الليلة. 
أحلام سعيدة يا ياسمين تحت عالمك الجديد.


و قبل أن أترككم أول أشكر بنان على جهدها في الترجمة و التصوير و صحبتها التي شجعتني على المغامرة و العمل على هذا المشروع.
أيضاً شكر خاص لرب المنزل الذي ساعدني و شجعني و شاركني جلسات العمل و صبر على إنشغالي بمشروعي الإسبوعين الماضيين. 
الحمدلله على نعمة الأهل و الأصحاب....
تحياتي
ربة منزل

الأحد، 10 أبريل، 2016

حديقة الأزهار قد أزهرت


أردت أن أشارككم التطورات التي حصلت لمشروعي الكبير " حديقة الأزهار ".
تكلمت عن هذا المشروع في تدوينة في بداية العام. و هذا الأسبوع إنتيهت و لله الحمد من جزء التحلية ( الأبليكيه ).

إتبعت طريقة الأبليكيه اللاصق و يليها خطوة مهمة جداً و هي خياطة حدود التصميم. هذه الخطوة ضرورية لأن الفازلين المستخدم ذو قدرة لصق محدودة، لا تستمر للأبد و تخف مع الوقت و التعامل. خياطة حدود الأشكال سيكون الختم النهائي الذي سيحفظ حدود الأبليكيه و بالتالي كل الأبليكيه. 


الأحد، 27 مارس، 2016

الأسبوع الأخير - ثمار الكرمة : البرواز و التوقيع




كيف الحال أيتها المشاركات في المشروع؟ هل وضعتم لمساتكم الأخيرة على اللحاف؟

في بداية المشروع وضعنا إسبوعين للتضريب و ذلك ليكون للجميع الوقت الكافي للعمل سواء بالتضريب اليدوي أو على الماكينة.
و حان الآن وقت التوقيع و خياطة البرواز.


التوقيع:


يمكنكم إضافة التوقيع لظهر اللحاف قبل أو بعد خياطة البرواز. لا فرق. 
التوقيع هو عبارة عن رقعة قماش صغيرة يكتب عليها : 
  • إسم اللحاف
  • إسم صانع/ة اللحاف
  • تاريخ الإنتهاء منه
  • معلومات أخرى متعلقة باللحاف، مثل ( مشروع مشترك ) 

بعد ذلك نقوم بخياطة التوقيع إلى ظهر اللحاف باليد لأننا نريد الغرز أن تكون مخفية و لا تظهر على وجه اللحاف.
*حالياً قمت بإضافة التوقيع على عجل لأني أنوي المشاركة في معرض للحف الشهر القادم بإذن الله. كنت أنوي أن أطبع التوقيع على القماش كما تجدون هنا. لكن وقتي ضيق جداً و أقوم بتجهيز أكثر من لحاف للمعرض و الطابعة و الأدوات غير متوفرة. لذا قمت بخياطة توقيع على إستعجال و جعلت غرزه ظاهرة ليسهل علي إزالتها فيما بعد. *


البرواز:

سبق أن كتبت عن خطوات إعداد و خياطة شريط البرواز.
شريط البرواز هو شريط يغلف حواف اللحاف و يحميها من التلف و هو اللمسة النهائية التي ستثبت الثلاثة طبقات ( وجه - حشو - ظهر ) مع بعض.

تعليق اللحاف:


لتعليق هذا اللحاف خيطت باليد حلقتين صغيرتين إلى الظهر. ثبت علاقات بلاستيكية - تجدونها في محلات الأدوات المكتبية - على الجدار. و علقت اللحاف.

* في الصور اللحاف معلق على الباب بواسطة علاقة ملابس و ذلك لأني لم ألتقط الصورة في بيتي ..وضعي مكركب هالأيام :( * 




و هكذا إنتهينا من كرمتنا و ها هي قد أثمرت و أزهرت و علقت لتزين مجالسنا.
شكراً لكل من شارك في المشروع. شكراً لأسماء و سوسن و ريم و لارا. إستمتعت جداً بمراسلاتنا و صوركم، و الأفكار و الإقتراحات التي تبادلناها على البريد الإلكتروني أو الواتساب. لكم كل الحب و التقدير.

و لكل من بدأ و توقف أو إنشغل، حظاً أوفر في المشاريع القادمة. 

تحياتي
ربة منزل


الأحد، 13 مارس، 2016

ثمار الكرمة - الأسبوع التاسع : التضريب



*المشروع المشترك سيكون من كتاب Beautiful Botanical و مؤلفة الكتاب هي Deborah Kemball
*إسم الباترون Vine Fruits
* المشروع يجمع بين فن الأبليكيه و الترقيع على الورق
* الخطوات المتبعة و أسلوب الأبليكيه يختلف من شخص إلى آخر. بإمكانكم إتباع الطريقة الأفضل لكم أو تطبيق ما ترونه على المدونة.

* حجم المشروع النهائي ( ١٠.٥*٤٠.٥ إنش ). إذا لم تلتزموا بقياسات الكتاب فإن الحجم النهائي سيتغير.


تدبيس طبقات اللحاف ( الوجه - الحشو - الظهر )
سبق أن تكلمت عن هذه الخطوة أكثر من مرة على المدونة. ستجدون التفاصيل المصورة في هذه التدوينة. بعد التدبيس يمكنكم أن تزيلوا الورق من المثلثات.
خيطت غرزة طويلة على حافة المثلثات لأتأكد من أنها لن تتمدد مع التضريب.


بعد أن ننتهي من التدبيس ، ننتقل إلى التضريب.
مصممة اللحاف ديبورا كيمبال عندها إقتراح صورته لنا في فيديو على اليوتيوب.


إذا أردتم التضريب على الماكينة يمكنكم ذلك أيضاً. صديقتي في المشروع سوسن شاركتني صورة عملها. تضريبها كان رائعاََ بمعنى الكلمة.
إخترت أنا التضريب العشوائي الدقيق حول الكرمة و ذلك لأنه يعطي الأوراق و الثمار نفخة جميلة و بروز. 


أعتقد أن أي تضريب ستختارونه لكرمتكم سيكون ممتازاََ. إقتراحي الوحيد أن يكون الخيط المختار من نفس القماش ليكون شبه مخفي و ذلك حتى تبقى الكرمة محط الأنظار.

و حتى الأسبوع الأخير..
ربة منزل