الأحد، 22 يوليو، 2012

لحاف السداسيات.. سير العمل..


رمضان مبارك للجميع و أعانكم الله على صيامه و قيامه و تقبل طاعاتكم و صالح عملكم.

أحببت أن أشارككم صور سير العمل على لحاف السداسيات. لا زال أمامي  كالذي مضى و قد شددت العزم على ان أتمه قبل العيد.
نهار رمضان طويل في دالاس  ٥:١٣- ٨:٣٧. و لا أدخل المطبخ حتى الساعة السادسة عصراً أما باقي يومي فقسمته بين البيت و القراءة و الخياطة.
أثناء خياطتي للوردات السداسية، أحرص على أن أستمع لشئ مفيد. فوقت هذا الشهر ثمين.

أحد البرامج التي أستمع لها عند الخياطة هو برنامج مشاري الخراز "أجمل نظرة في حياتك". هذا الرجل رائع في التقديم و إنتقاء الأفكار و رفع المعنويات. أعجبني أنه ليس فقط حريص على توصيل الخير للناس سواء كان إرشاد أو عون، بل حريص أيضاً على راحة المشاهدين و المتابعين لبرنامجه فسعى لتصميم الديكور و الأستديو بطريقة مريحة للعين و النفس. أسأل الله أن يحقق له ما يرجو في الدنيا و الآخرة.

حتى الآن إنتهيت من ١٩ وردة سداسية و بقي لي ٢١ أو ما يلزم لإكمال اللحاف.

تحياتي..
ربة منزل

الاثنين، 16 يوليو، 2012

لحاف السداسيات - الوردة


جلست اليوم على الشرفة مع الكاميرا و قصاصات القماش و باقي الأدوات لأصور لكم كيفية عمل وردة السداسيات.
وردة السداسيات هي عبارة عن مسدس تحيط به ستة مسدسات. عندي حالياً ١٤ وردة و الهدف هو ٤٠ وردة
٤٠ * ٧ = ٢٨٠ مسدس

الأربعاء، 11 يوليو، 2012

نظرية الواحد و عشرين يوم


قبل مدة إطلعت على نظرية الواحد و العشرين يوم للطبيب ماكسويل مالتز.
مالتز لاحظ أن المرضى الذين بترت أطرافهم إستغرقوا ٢١ يوم ليتغلبوا على الشعور الوهمي بالطرف المبتور. قام مالتز بإجراء دراسات و أبحاث حصيلتها أن عقل الإنسان بعد ٢١ يوم من الإستمرار على تجنب أو إتباع سلوك معين يكون قد أعاد برمجة الذاكرة فيصبح هذا الأمر عادة متأصلة و راسخة في الروتين اليومي للشخص.

قررت أن أجرب هذه النظرية. واحد و عشرين يوم تمر بسرعة.
العادة التي كنت أريد إعتيادها هي المحافظة على السنن الرواتب.  فدائماً  ما أؤجلها أو أصلي سنة فرض و أترك سنن باقي الفروض. أردت أن أعود نفسي على أن تكون السنن جزء من صلاتي. يكفي تكاسل.
بعد واحد و عشرين يوم: أصبحت السنن الرواتب جزء لا يتجزأ من صلاتي. بل أشعر أني لم اكمل فرضي إذا لم أتبعه بالسنة. 

ثم جربت النظرية مرة أخرى: أردت أن أعتاد قراءة الفروض الجهرية (الفجر- المغرب- العشاء) بتلاوة جهرية. كان الأمر غريباً في البداية فلم أسمع صوتي يتلو القرآن منذ حصص القرآن في المدرسة. و تفاجأت بأن مخارج الحروف و الأحكام التجويدية قد ضعفت و اللحن زاد.
بعد واحد و عشرين يوم: أصبحت أستمتع بالصلوات الجهرية و أنوع بين السور و الآيات، وقد كنت قبل ذلك أكتفي بالستة القصار. من الحماس أنسى نفسي في صلاة الظهر و العصر بعض الأحيان و أجهر بالصلاة ثم أنتبه و أسر بتلاوتي و أنا أبتسم في داخلي.

هذا الشهر قررت أن تكون النظرية - و التي الآن باتت مصدر حماس و تجديد - بالحفاظ على صلاة الوتر قبل النوم. الحمدلله مضى ١٤ يوم و بقيت ٧ أيام. 

و اليوم نحن في أواخر شعبان و رمضان على الأبواب: ٣٠ يوم من  الصيام و العبادة و القرآن و تجنب زلات اللسان و الحرص على أفضل الكلام. ها هي الفرصة قد إقتربت. فلا تتركوها تفوت و إستغلوها و لنجعل هدي الرسول صلى الله عليه و سلم جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية. 

أختم بسؤال: ما هي السنن الفعلية التي تتمنون الحفاظ عليها؟

تحياتي..
ربة منزل

الاثنين، 9 يوليو، 2012

لحاف السداسيات


عندي الكثير من بقايا القماش. مليت من وجودها حولي و أمامي و قرب ماكينة الخياطة و تحتها و في دولاب الملابس و تحت الكنب. قصاصات و بقايا جمعتها في صناديق الأحذية و أكياس البلاستيك و سلة الملابس.
أحتاج قماش جديد! الألوان و الرسومات مصدر إلهام فقدته مع القماش الحالي و الذي مضى له عندي أكثر من سنتين. 
و لكني أخذت على نفسي عهد أن لا أشتري أي قماش حتى أتخلص من القصاصات :(
وجدت الطريقة الوحيدة للتخلص منها هي لحاف واحد يجمعها كلها و " يفكني منها". في ذات الوقت أكون جربت الترقيع اليدوي و التحلية بورود و أغصان. منتصف اللحاف سيكون السداسيات.

على برنامج Skitch رسمت الشكل المبدئي للحاف. لم أضف الأبليكيه لأني لا أعرف كيف. مهاراتي الحاسوبية قديمة جداً، لم أحدثها منذ أيام ويندوز القديم (قبل فيستا). جميع البرامج الآن معقدة و خياراتها كثيرة و محيرة. المهم حاولت أفضل ما عندي . قد لا يبدو التصميم جميل و لكنه مؤدي للغرض (إستهلاك القصاصات) و قابل للتغيير.
سأضيف تحلية/أبليكيه للزوايا و الجوانب فيما بعد.
اللحاف سيكون قياس Queen. و بإذن الله سأحاول إنهائه في رمضان.. دعواتكم..

تحياتي.. 
ربة منزل

الاثنين، 2 يوليو، 2012

سباغيتي / سباجيتي

من منا لا يعرف السباجيتي؟ 
أعتقد أن هذا الطبق هو أشهر طبق إيطالي بعد البيتزا.. فهو سهل و سريع و يحبه الجميع. 
قبل أن أبدأ بكتابة الموضوع بحثت في الإنترنت لأتأكد من الإملاء الصحيح للكلمة و لكن لم أجد أحد إتفق على: سباجيتي أو سباغيتي؟ حتى ويكيبديا إستخدمت الطريقتين بنفس الصفحة.

المهم...

أتذكر عندما كنت صغيرة كنت آكل السباجيتي بدون صلصة أو أرفض أي إضافة. فقط بيضاء سادة. و قد وثق أبي ذلك بكاميرا الفيديو التي كانت تصور الأسرة على مائدة الطعام و أنا الوحيدة جالسة أمام صحني و حبال المكرونة تتدلى من يدي ( لا حاجة للشوكة ) و ألف الواحد على الآخر قبل أن أضعه في فمي :)
الآن لا أتخيل نفسي آكل مكرونة بدون إضافات فهذا سيكون كأكل عجين مسلوق بدون طعم. 

الأحد، 1 يوليو، 2012

منبهر بالقرآن


حضرت اليوم مؤتمر إسلامي ممتع و فريد من نوعه، في مدينة إرفينج و التي تبعد عن دالاس حوالي نصف ساعة.
الحضور كانوا فوق الألف شخص من مختلف أرجاء البلد. معظمهم مسلمين مع بعض المهتمين بالإطلاع على الإسلام. 
عنوان المؤتمر، و الذي أعلن عنه قبل أشهر للتسجيل، هو Amazed By the Quran أو منبهر بالقرآن. و غرضه التأمل في آيات قصيرة منتقاه من القرآن و معانيها العميقة الموجهة للفرد و الأسرة و المجتمع.
المؤتمر كان بالإنجليزية طبعاً. المتحدثون هم: نعمان علي خان - صهيب ويب - عبدالناصر جانجدا، و هم طلاب علم و داعاة متقنين للغة العربية الفصحى إتقاناً مدهش، حيث أنهم جميعهم تعلموها في الكبر، أي بعد تخرجهم من الثانوية ( نعمان علي خان ) أو بعد دخولهم الإسلام ( صهيب ويب ).

أحببت أن أشارككم بعض ما تعلمت اليوم بما أنه لا زال كما يقولون "فريش" في رأسي.

المحاضرة الأولى: سورة مريم ٤٢
موقف إبراهيم مع أبيه آزر. منه نستنبط كيف ننصح من يكبرنا سناً.
هذه القصة تبين لنا الصراع بين الدين و ألاسرة، بين الشباب الصالح و المشيبة الضالة، و منها نتعلم كيف يوجه الصغير الكبير و ينصحه.
" و إذكر في الكتاب إبراهيم إنه كان صديقاً نبياً. إذ قال لأبيه يا أبتي ....."
١- خاطب إبراهيم أباه " يا أبتي" و هو نداء محبة و تودد برغم من أنه مشرك و عابد أصنام.
٢- لم يوجه كلامه إلى أبيه مباشر بل وجهه إلى الأصنام " لم تعبد ما لا يسمع و لا يبصر و لا يغني عنك شيئاً"
٣- تواضع و لم يجعل شبابه يفتنه في نفسه فلم يقل أنا أعلم أو أنا عالم بل قال "قد جاءني من العلم".
٤- إنتقى العبارة إحتراماً، فعندما تحدث عن نفسه قال "جاءني" و عندما تحدث عن أباه قال "ما لم يأتك"، و هي ألطف من كلمة "جاء".
٥- بعد حديث طويل ذكر والده بالله و لم يذكره في أول الحديث حتى لا ينفر والده و يشعره أنه يحاضر. كما إستخدم إسم " الرحمن" للترغيب.
٦- كرر نداءه " يا أبتي" و قال " إني أخاف أن يمسك عذاب من الرحمن"، فجعله يشعر بحرصه أن لا يمسه العذاب و لو لمسة خفيفة، و في نفس الوقت ذكره مرة أخرى أن الله رحيم.
٧- كان رد آزر قاسياً منادياً إبنه بحدة و مهدداً إياه بالقتل (الرجم). ثم بعد أن هدأ طلب من إبنه أن يهجره.
٨- رد إبراهيم لطرد إبيه كان هادئاً و أكد له حبه " سلام عليك سأستغفر لك ربي" ثم طمأن آباه إلا أنه لن يضيع أو يصيبه أذى بعد أن يغادر " إنه كان بي حفياً"، فالله سيحفظه و يرعاه في عزلته. 
٩- و قد أكرم الله خليله بأن رزقه أبنأ و حفيد و جعل كلاهما نبياً، إكراماً لخليله إبراهيم عليه السلام.

المحاضرة الثانية: سورة لقمان
موقف لقمان الحكيم مع إبنه. و منه يستنبط كيفية نصح الكبير للصغير "المراهق".
١- " و لقد آتينا لقمان الحكمة" منها نفهم أن الحكمة هبة من الله. و هي ليست العلم فقط بل تتضمن العلم و العمل به.
٢- " و من يشكر فإنما يشكر لنفسه" و قد إستخدم صيغة المضارع دلالة على أن الشكر يجب أن يكون مستمراً لله، و الذي هو في غنى عنه و نحن الذين في حاجة مستمرة إليه.
٣- " و من كفر" إستخدم صيغة الماضي لأن الكفر يكفي أن يقع مرة واحدة ليبطل العمل و الإيمان. كما أن الماضي دلالة على أنه فعل يجب أن ينتهي و يتوقف و لا يستمر.
٣- " و إذ - وهو يعظه" تدل على وجوب إنتقاء الوقت و المكان المناسبين للوعظ و أن لا يكون الوعظ فجأة بل في سياق الحديث. 
٤- " يا بني" نداء تودد و إظهار محبة. قد تكون بكلمة و قد تكون بلمسة.
٥-"لا تشرك بالله" بدأ لقمان بالله و التوحيد. فكان إكرام الله للقمان أن تكون الآية التالية توجيهاً من الله للأبناء ببر آبائهم. " ووصينا الإنسان بوالديه".
٦- لقمان لم يأمر إبنه بإصلاح نفسه فقط، بل وجهه ليكون له دوراً في المجتمع و أن يكون مصدر خير. و هكذا ينشأ القائد و يربى و يعلم الصبر.

المحاضرة الثالثة: سورة النحل 
" إن الله يأمر بالعدل و الإحسان و إيتاء ذي القربى..."
أهم ما تعلمت من هذه المحاضرة هو:
من يحافظ على الفروض فقد عدل
و من يحافظ على النوافل فقد أحسن

المحاضرة الرابعة: سورة التوبة
"لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رؤوف رحيم"
١- يعرف الله بهذه الآيات المؤمنين برسولهم الذي إصطفاه إليهم.
٢- من أنفسكم: القيادة يجب أن تكون من بين الناس أنفسهم. فكل الرسل أرسلوا إلى أقوامهم، لأنهم أدرى و أعلم و أرحم بهم من غيرهم من الناس. فلا يجب ان نبحث عن القيادة من الخارج بل نشجع أفراد مجتمعنا أن يكونوا هم القادة لشعبهم. 
٣- أمثلة رحمة الرسول صلى الله عليه و سلم:
 قصة الأعرابي الذي تبول في المسجد - قصة الفتى الذي طلب الإذن بالزنا - قصة الحسين رضي الله عنه و الذي كان يتأتأ فلم يقاطعه رسول الله أو يكمل عنه كلامه بل شجعه و ميزه بين الرجال: " لقد ورثها عن عمه موسى عليه السلام" - قصة رسول الله مع الصبي الذي يتم بعد غزوة أحد بأن أخذه و ضمه: " ألا ترضى أن أكون أنا أباك و تكون عائشة أمك".
٤- رغم الصبر و الدعوة المستمرة فقد يواجه الداعية في معظم الأحيان بالصد و هنا يرشد الله عباده بأن يصبروا " فقل حسبي الله" و يتوكل عليه.

المحاضرة الخامسة: سورة إبراهيم ٢٤
مثل الكلمة الطيبة: خلاصة المحاضرة:
١- العالم من هو إذ تعلم رفق. 
٢- خير الناس أنفعهم للناس.
٣- العالم يشجع طلبة علمه على أن يسألوه و على الأخذ و الرد فهو دليل على الإجتهاد و البعد عن التقليد. 

المحاضرة السادسة: سورة القصص
قصة قارون و قومه
يستنبط منها كيف ينصح المجتمع الفرد إذا ضل و تكبر.
١- وصف الله ثروة قارون بالتفصيل بدل أن يكتفي بقول أنه كان ذا مال و بنين. وذلك دلالة على علو شأنه في مجتمعه المستضعف ( بنو إسرائيل ). و كلما علا شأن الشخص صعبت نصيحته و وعظه.
٢- نصحه قومه رغم ذلك: " لا تفرح".
٣- ذكروه بالآخرة "و إبتغي فيما آتاك الله الدار الآخرة"
٤- و هذا لا يعني أن يعرض إعراض تام عن الدنيا " و لا تنسى نصيبك من الدنيا"
٥- و لا تنسى الفقراء و المحتاجين " و أحسن كما أحسن الله إليك".
٦- التوازن في الحياة و الوسطية يعني أنك ستفلح في الدنيا و الآخرة.
٧- و إن أعرضت عن ذلك كله فـ "لا تبغي الفساد في الأرض". 

سأختم بقصة قالها لنا الشيخ صهيب ويب:
دخل عليهم المسجد في مدينة بوسطن قبل مدة رجل إسمه دونالد و كان واضحاً أنه غريب و أنها زيارته الأولى لمسجد. إتجه دونالد إلى المصلين و بدأ يحدثهم و لكن بما أنهم كانوا في صلاة فلم يردوا عليه. فظهر عليه الإنفعال. رآه الشيخ فتوجه إليه و إبتسم و رحب و عرفه بنفسه. سأله دونالد منفعلاً لم لم يرد عليه الناس أو حتى يلتفتوا إليه. شرح له الشيخ أنهم في صلاة و دعاه إلى مكتبه. هناك إنفلت دونالد باكياً أنه قد أنهى للتو قراءة كتاب المسلمين المذهل و أنه يريد أن يعرف من هو رب الذي يعبده المسلمون. فتح له الشيخ صورة الفاتحة و شرح له البسملة و كيف أن حرف الباء قسم و أننا نقسم بالله و الذي هو رحمن و رحيم بعباده و بالناس. ثم سأله ماذا تقول يا دونالد بعد هذا الشرح. فرد عليه متأثراً : Praise the Lord . فأشار الشيخ إلى الآية الأولى من سورة الفاتحة و التي تلي البسملة: 
" الحمد لله رب العالمين"
  و التي ترجمتها هي ما قاله دونالد :
Praise be to Allah, Lord of the Worlds

تحياتي..

ربة منزل