الاثنين، 17 ديسمبر، 2012

١٢ مشروع خياطة في ٢٠١٢


مضت مدة و لم أضف أي جديد للمدونة. إنشغلت كثيراً في الأيام الماضية. لكن أثناء توضيبي و ترتيبي للمنزل مررت على بعض اللحف و الأعمال التي أنجزتها. ثم تصفحت تسمية "خياطة" في المدونة و حسبت عدد ما أنجزته هذا العام: ١٢ مشروع خياطة

أحببت في هذه التدوينة أن أعيش بعض ذكريات العام الذي قرب أن يمضي معكم.

أردت أن أخيط لحاف مربعات منذ مدة. هناك جمال بديع لهذا الشكل البسيط. في الوقت ذاته أردت تطبيق أحد لحف إليزابيث هارتمان التي كتبت عنها في كتابها. و أخيراً جربت التضريب بالخربشة على اللحاف.

من أعظم إنجازات ٢٠١٢. لحاف مقاس ملكة/كوين. أتلحف بهذا اللحاف يومياً منذ أنهيته. و رغم كثرة الأخطاء التي إرتكبتها إلا أنني تعلمت الكثير خصوصاً في التضريب.

بعدة عدة أشهر من إستخدامه لا يزال كيس سوق البهار محافظاً على شكله و رونقه. من المهم عند صنع أشياء للكد أن تكون من مواد عالية الجودة ( و لا أقصد بذلك عالية السعر فقماش الكيس لا يتجاوز سعر ياردته ٤ دولارات )

كانت تجربة جديدة و باترون ممتع. سأتجنب القماش المقلم في المرة القادمة فقصه يتطلب حيطة و حرص عكس المشجر و غيره.

من أسعد الأحداث هذا العام ولادة إبن أخي فيصل. و بما أنه اول حفيد، كان على عمته أن تخصه بلحاف مميز يناسبه.

هذا اللحاف الصغير كان تجربة ممتعة و سهلة. رسمه و قصه و تضريبه كان سريعاً و ملهماً. أتوقع أني سأكثر من هذه اللحف في المستقبل.

محفظة بسيطة هدية لأحدى أخوات الغربة. فكرتها سهلة و لكني أعتقد أنها تحتاج إلى المزيد من التبطين و الفازلين لتحافظ على شكلها من "التجعلك"

فكرة هذا اللحاف أتت عندما كنت أقرأ عن فن التحليه. لم لا أجمع كل ما أقرأه و أطبقه في لحاف صغير؟ و كان اللحاف.

لحاف فراس الصغير. فراس الآن عمره ٩ أشهر و هو في طريقه إلى الحبو. لهذا اللحاف ميزة خاصة و هو أنه أول لحاف صممته بنفسي.

لحاف صغير لطفل ولد في الثامن من فبراير. بعد أن إنتهيت منه كتبت ملاحظة لنفسي: " لا للرمادي في لحف الأطفال ".
جربت شيئاً جديداً في هذا اللحاف و هو ضم أطراف اللحاف بدون برواز و هو مناسب جداً للحف الصغيرة و يختصر وقت العمل.

أول لحاف ضربته تضريب حر أرضاني. الممارسة ثم الممارسة ثم الممارسة تصنع الإتقان .

لحاف صغير لكنه إستغرق الكثير من الوقت في الترقيع. إستخدمت فيه الكثير من بواقي القماش التي مضى عليها فترة و هي عندي و كنت سعيدة جداً بذلك.

هل هناك أي إقتراحات لعام ٢٠١٣ ؟
ربة منزل

السبت، 15 ديسمبر، 2012

إحسان


الأسبوع الماضي أخذت ماكينة الخياطة للصيانة. في المحل وقفت و تحدثت مع البائعة عن القماش و الخيوط و السعودية ثم سألتها سؤالين عن معير شد الخيط ( thread tension ) و مضيت. إتصلت بي البائعة بعد ٣ أيام و طلبت مني الحضور لإستلام ماكينتي.

ذهبت و إستلمت الماكينة ثم طلبت مني البائعة الإنتظار و نادت مسؤول الصيانة الذي عمل على الماكينة فأتى و شرح لي ما قام به ثم سأل إن كانت لدي أي أسألة و أجابها. ثم شرح لي كيف يمكن أن أحافظ على جودة الغرز خصوصاً عند التضريب. 

عندما إنصرف أخبرتني البائعة أنها طلبت من إحدى صانعات اللحف ( و التي تعمل عندهم بدوام جزئي ) أن تستخدم ماكينتي و أن تقوم بخياطة عينات بخيوط مختلفة من القطن و البولياسر و النايلون و بتطريزات منوعة و أن تكتب ملاحظات تساعدني إذا إحتجت، خصوصاً مع قرب عودتي للسعودية. 
مبادرتها لمساعدتي و حرصها على أن أعرف جيداً كيف أتصرف و ماذا أفعل إذا واجهت مشكلة و سعيها لإجابة أي إستفسار قد يخطر على بالي مستقبلاً - دون أي طلب مني - ترك أثر عميق في نفسي.

هذا هو الإحسان الذي علمنا إياه الإسلام. هذا هو الإحسان الذي يتكلم عنه أحمد الشقيري في برنامجه خواطر. حقاً إن للإحسان طعم حلو و شعور جميل يدفعك للإدمان عليه. 
(هل جزاء الإحسان إلا الإحسان)

تحياتي
ربة منزل

الجمعة، 14 ديسمبر، 2012

لحاف السِدي


السِدي أو الشيدي هم هنود من أصول أفريقية غالبيتهم  من المسلمين. أتوا إلى الهند مع الفتح الإسلامي كجنود و كانوا يسمون بالزنج نسبة إلى زنجبار ثم أنتقلوا مرة أخرى مع الإستعمار البريطاني و الحملات البرتغالية التي أتت بهم كعبيد.
الصورة من الإنترنت

للسِدي لحف يصنعونها من طبقتين ( الوجه و الظهر ) بدون حشوة القطن. و تتميز بألوانها القوية و الزاهية و بعشوائيتها. و يطلق السدي على هذه اللحف إسم "كواندي" kawandi . و كما تلاحظون فإن الألوان و الأشكال أقرب إلى الثقافة الأفريقية منها إلى الهندية.
 مقطع على اليوتوب لنساء السِدي يصنعن اللحف

تحياتي 
ربة منزل

الجمعة، 7 ديسمبر، 2012

لحاف المربعات.. إنتهى


أمضيت الكثير من الوقت في التفكير: 
ما هو التضريب المناسب للحاف كله مربعات؟ هل تناسبه التعرجات؟ التعرجات تناسب كل شيء تقريباً. لكني أريد أن أجرب شيء مختلف و جديد. هل أضربه تضريب مستقيم؟ أن هل أضربه بالدوائر أو الأقواس؟
في النهاية إخترت الخربشة بالخيط. فاللحاف طفولي الألوان و الرسومات و حجمه لأطفال في الثانية أو الثالثة من العمر. أكثر ما يتقنه الأطفال في هذه السنوات الخربشة.