الثلاثاء، 29 أكتوبر، 2013

لحاف ( في جميع الإتجاهات )


لحاف آخر إنتهيت منه مساء أمس، و لله الحمد.
الباترون الأصلي للحاف إسمه This and That . لكن غيرت بالوحدات و الألوان و توزيع الأشكال، فظهر لحاف " في جميع الإتجاهات". 

هل حزرتم لما إخترت هذه التسمية ؟ :)

الأحد، 27 أكتوبر، 2013

Wonder


WonderWonder by R.J. Palacio

My rating: 5 of 5 stars


من أروع ما قرأت..

رواية جميلة عن طفل بالعاشرة ولد بعيوب و تشوهات شديدة بسبب خلل جيني. كيف أثرت هذه العيوب على حياته و حياة أسرته و من حوله، و كيف تأقلم و تغيرت حياته بعد أن إنضم للمدرسة. هل إستمر رغم النفور و الضغوط أم فضل الإنعزال عن الناس و ترك المدرسة؟

كتاب أنصح الجميع بقرائته





View all my reviews

الخميس، 24 أكتوبر، 2013

لحاف الأرجوان


منذ رمضان بدأت العمل على مجموعة من اللحف، و بعون الله إنتهيت من أولها مساء البارحة. 
أسميت اللحاف بالأرجوان نسبة إلى لونه البنفسجي المائل إلى الحمرة. حسب ويكيبيديا: يعرف اللون الأرجواني حسب نظرية اللون على أنه أي لون غير طيفي بين اللون البنفسجي واللون الأحمر. 
لسبب ما فإن كاميرتي لا تلتقط هذا اللون جيداً مهما تغيرت الإضاءة، فالقماش بالصورة إما بنفسجي داكن أو زهري غريب. 


تعلمت من تجربتي في هذا اللحاف عدة أمور. أهمها هو أن القماش ذو الطبعات المزركشة لا يناسبه التضريب المكثف ، فالخيط لا يظهر على القماش. لذا تلاحظون أن التضريب من الخلف واضح أما من الأمام فبالكاد يرى . كما أن التضريب المكثف على هذا النوع من الأقمشة المزركشة يرهق العين. 

الأمر الثاني تعلمته بعد أن إنتهيت من الترقيع و أتممت وجه اللحاف. الوحدة التي طبقتها تسمى : كرة الثلج Snowball و هي وحدة بسيطة و سهلة. لكن دمجها مع وحدات أخرى يغير من شكلها. و لم أنتبه لذلك إلا بعد أن إنتهيت من الترقيع و إضافة الفواصل. بدل أن تصبح الوحدات هي ما يشد النظر، صارت الفواصل هي مركز الإهتمام. و صرت كلما أنظر إليها أرى عيدان شائكة أو قضبان. الحل الوحيد كان أن أجعل اللحاف في وضع الطول بدل من العرض. بهذه الطريقة سيكون الإيحاء سلم و نباتات متسلقة.
ربما. *تنهيدة عميقة*



 التضريب الذي طبقته على اللحاف يسمى بـ "الصدفة" نظراً لشكله المدور و المكرر و الزاوية شبه الحادة في جانبه. و هو تضريب بين السهل و المتوسط الصعوبة. يعطي شكلاً متلاحم و ملمساً جميلاً للحاف و لكنه يستهلك الكثير من الخيوط و بعض الوقت نظراً لأنه مكثف.  

إنتظروا المزيد من اللحف المضربة قريباً على المدونة..

ربة منزل

الجمعة، 11 أكتوبر، 2013

مركز الحرف في سوق واقف


الأسبوع الماضي زرت مدينة الدوحة عاصمة قطر. أول و آخر زيارة قبل هذه المرة كانت في تسعينات القرن الماضي، لذا فقد كنت متطلعة لأرى التغيرات و التطورات التي وصلت إلى المدينة.
إستمتعت كثيراً في اليومين التي قضيتها في رحاب الدوحة. زرت المتحف الإسلامي و كتارا و سوق واقف الشعبي و الفيلاجيو . لكن أكثر ما أعجبني في رحلتي هو ( مركز الحرف ) في سوق واقف .

يقع مركز الحرف بين حواري و أزقة سوق واقف التي تتشابك و تتقاطع مع بعضها كالمتاهة الكبيرة. و رغم أن السوق يوفر مركز خدمة العملاء مع دليل و خريطة للسوق إلا أنني و رب المنزل فضلنا أن نستكشف السوق "على البركة" دون خريطة. وجدنا أنفسنا بين مطاعم عربية ثم في ساحة تعد فيها السيدات الطعام الشعبي و الخبز الرقاق ثم في وسط محلات سوق البهار و المكسرات و بعدها ساحة أخرى لبيع الحيوانات الأليفة و الزواحف. كان الأمر مسلياً و كأننا في النسخة الخليجية من بلاد العجائب. فأنا لم أرى أو أعيش هذا الجو الخليجي الشعبي العتيق الذي ذكرني بمسلسلات قناة البحرين "فرجان لول" و غيرها.

في أحد الأزقة حيث تتفرع الطرقات، لفت نظري مفرش بنفسجي جميل علق على واجهة محل و على مسافة قصيرة علقت لوحة في أعلى سقف الممر الضيق كتب عليها ( مركز الحرف ) فما كان منا إلا أن ملنا على الفور نحوها و إنطلقنا نستكشف.

الخميس، 3 أكتوبر، 2013

لحاف الشريط الوردي


شهر أكتوير هو شهر التوعية بسرطان الثدي و مخاطره و توعية الناس عامة بطرق الكشف المبكر عنه .
مرض سرطان الثدي يصيب النساء و الرجال،  و لكنه أكثر شيوعاً عند النساء و أحد أبرز الأمراض المؤدية للوفاة سنوياً بعد سرطان الرئة و أمراض القلب. 

هذا اللحاف الصغير هو إهداء مني لكل مصاب و متعافي من مرض سرطان الثدي. أسأل الله لكم الشفاء و الصحة و الأجر. 

تحياتي

ربة منزل

الأربعاء، 2 أكتوبر، 2013

هلوفود



الكثير ممن أنهى إبتعاثه و عاد إلى السعودية قد إعتاد إنجاز معظم أموره من مواعيد و إتصالات و حجوزات و خدمات عبر الإنترنت. كبسة مفتاح  و حركة من الفأرة ( الماوس ) و تتم الأمور بلحظات.

إفتقدت هذا الشيء عندما عدت هنا. فلا زالت معظم الأمور تتطلب إتصالات عدة و في بعض الأحيان إستقطاع جزء من الوقت و خروج من المنزل و الإنتظار في زحمة الطرقات لإنجاز الأمور. و لكن، و لله الحمد، الحال في تحسن و تغيير مستمر.

إطلعت قبل إسبوعين على خدمة جديدة عبر الإنترنت يقدمها موقع هلوفود. و هي خدمة طلب و توصيل الطعام للمنزل. ما يميز الخدمة أنك تختار مدينتك و إسم الحي و تظهر قائمة بمختلف المطاعم القريبة منك و التي توفر خدمة التوصيل للمنزل مع القائمة و زمن التوصيل و الحد الأدنى للطلب.
جربنا الخدمة مرتان حتى الآن و أحببت أن أشارككم إيجابياتها و ملاحظاتي عليها:



الإيجابيات
  •  البحث و التسجيل في الموقع سهل و لا يستغرق أكثر من دقائق.
  •  تشكيلة المطاعم المتوفرة على الموقع كبيرة و مقسمة تقسيم جيد و يسهل الإختيار منها، كما تتوفر معلومات عن ساعات العمل و التوصيل.
  •   يتيح الموقع للزبائن تقييم المطعم و تجربتهم معه مما يسهل على باقي زوار الموقع عملية الإختيار.
  •  خدمة العملاء سريعة جداً في التعامل. بعد أن سجلت بالموقع وصلتني رسالة ترحيبية على بريدي الإلكتروني تؤكد بياناتي. ثم جائني إتصال من خدمة العملاء ليتأكد من العنوان و رقم الهاتف و الإسم.
  • ‬ الموقع لم يوفر فقط المطاعم بل أضاف قوائم الطلب كاملة بالأسعار و الخيارات الأخرى.
  • ‬ بعد إدخال كل طلب تصل رسالة على البريد الإلكتروني و أخرى على الجوال للإعلام بإستلامه و بمدة التوصيل و الحساب.

الملاحظات:
  • ‬ زمن التوصيل إستغرق أكثر مما يجب. الموقع يوفر خدمة الإتصال و الإستعلام عن الطلب و لكنه - حسب صفحة الأسئلة - لا يمكن أن يحدد الوقت الفعلي للتوصيل و الذي يعتمد على المطعم.
  •   رغم أني أضفت تفاصيل العنوان على الموقع، إلا أن ذلك غير كافي. تلقيت إتصالات من المطاعم و إحتجت أن أعيد وصف العنوان مرة أخرى. ربما لو أضيفت خدمة كخدمة My Location إلى الموقع و إلى المطاعم لسهل عليهم العثور على العنوان دون الحاجة للإتصال بالعميل.

رأيي بهلوفود أنها خدمة جيدة و توفر على الناس عناء البحث و تجميع قوائم الطعام في البيت، كما ترضي الأذواق المختلفة في البيت الواحد. أتمنى أن أرى خدمات إلكترونية أكثر في حياتنا تسهل علينا أمورنا اليومية و توفر علينا وقت الإنتظار في السيارة أو على خط الهاتف.

تحياتي 
 ربة منزل