الأحد، 16 أبريل، 2017

ليالي الإيتامين


قبل عامين بالضبط زرت زوجة أخي في المستشفى لأطمئن على صحتها وأبارك لها و لأخي قدوم إبنتهم ( ياسمين ).
في غرفة المستشفى قرب السرير كانت هناك باقة كبيرة من الورود من مختلف الفصائل و الألوان عطرت الغرفة و زادتها بهجة.

إلتقطت صورة للباقة. أردت أن أخلدها في جوالي. و بقيت الصورة سنتين و لم أحذفها.

العام الماضي شاركت صديقتي بنان فلمبان بعض أعمالها بفن الإيتامين على قناتها على اليوتيوب. و أحد الأعمال كان صورة فوتوغرافية حولتها إلى باترون إيتامين ثم طرزتها لتصبح كيس مخدة.

خطر في بالي عندها: لماذا لا أحول صورة باقة الورد إلى لوحة إيتامين؟ ستكون هذه هواية المساء في ٢٠١٧ ( هواية المساء هي ما أقوم بالعمل عليه في الليل عندما يشاهد رب المنزل التلفاز )

الجمعة، 14 أبريل، 2017

٧ أيام في سيؤول


في الأول من إبريل حطت طائرتنا في مطار إنتشون. و خطوت الخطوة الأولى في بلد كنت أحلم أن أزوره: كوريا الجنوبية.
الرحلة حدثت صدفة و دون تخطيط. كان عند أخي إجتماع عمل و صادف وقت إجتماعه وقت عطلة الربيع، فحجز لزوجته و أبنائه، و إتصل بي و عرض علي مصاحبتهم. 
كنت بالسيارة عندما أتاني الإتصال. ضممت الهاتف إلى صدري و و أخذت نفساََ قصيراََ قبل أن أرد: طبعاََ أريد السفر معكم إلى كوريا!

و هكذا تم الحجز و سافرنا جميعاََ إلى سيؤول.