الخميس، 26 ديسمبر، 2013

منتزه الألفية


إنتهيت - للمرة الثانية - من آخر لحف ٢٠١٣. لحاف منتزه الألفية أو Millennium Park الواقع في مدينة شيكاغو. 
لم يكن هذا اللحاف الجداري الصغير (٢٤*٢٤) جزء من أهدافي. و لكن عندما خططته و رسمته و إخترت القماش، وجدت أنه قد بقي على نهاية العام إسبوعان. وقت كافي، صح؟

الأربعاء، 18 ديسمبر، 2013

كلمة في التعريب لشاعر النيل حافظ إبراهيم


وجدت هذا النص في الصفحات الآولى من كتاب متآكل مهترئ وضع زينة على رفوف أحد المطاعم. لفتني العنوان ( البؤساء ) - رواية فيكتور هيجو الشهيرة - و شد نظري إسم المترجم: حافظ إبراهيم. 
و بما أن اليوم هو اليوم العالمي للغة العربية أحببت أن أشارككم مقدمة المعرب ( هكذا أسمى حافظ إبراهيم نفسه و لم يقل المترجم ).

كلمة في التعريب
بقلم: محمد حافظ إبراهيم

هذا كتاب "البؤساء"، و هو خير ما أخرج للناس في هذا العهد، وضعه صاحبه و هو بائس، و عربه معربه و هو بائس فجاء الأصل و التعريب كالحسناء و خيالها في المرآة، وضعه نابغة شعراء الغرب و هو في منفاه، و عربه كاتب هذه الأسطر و هو في بلواه.

و لولا أني أشرب بالكأس التي يشرب بها ذلك الرجل العظيم، لما وصل مبلغ علمي إلى مبلغ علمه، و لما سبح يراعي في قطرة من سيول قلمه. و لو أن لي قلماً من أعواد أشجار الجنة، و صحيفة من صحف إبراهيم و موسى، و قد تلقتني البلاغة من كل جهة بفضلها، فسموت إلى لباب مصاصها، و أخذت منها حاجتي، لما حدثتني النفس بتعريب ذلك الكتاب، لولا إتحدنا في الألم و تشابهنا في الشقاء.

فلقد كنت أنظر فيه نظرة المنجم في الميقات، و أستوزع الله بيان تلك المعجزات، حتى إذٰا نفذ الفكر إلى ما وراء سطوره، و إهتدى الخاطر إلى مكامن حكمه، دعوت أم اللغات، و عملت على التوفيق بين هذه الغادة الشرقية و تلك الفتاة الغربية، و عمدت إلى مد صلة النسب بين الغادتين اللتين إنتهت إليهما بلاغة العرب و بلاغة الإفرنج، فإذا شمست إحداهما و أزور جانبها، أغريت بها سلطان العقل، فلا يزال بها يروضها كما يروض الراكب المطية الصعبة، حتى تسكن إلى أختها و ترتاح إلى جوارها. و لم تزل تلك حالي: أدخل بينهما دخول المرود بين الجفن و الجفن، و أمشي بينهما مشية الحكيم في الصلح بين القوم و القوم، حتى أئتلف الذوقان و أمتزج الروحان، و ضمت شمسيهما طفاوة، و إحتوت بدريهما هالة، و خلعت الأولى على الثانية جلالها، و أعارتها الثانية نضارتها و جمالها، و أصبحت تلك المعاني الأفرنجية بعد صقلها اللسان المبين، و جندرها الذوق الشرقي، تسكن هذه المعاني العربية.


و لم يقع للناطقين بالضاد حتى اليوم شيء من مؤلفات ذلك الحكيم، و هم أحوج الناس إلى معرفة أسرار الحياة و الإنتفاع بمثل ذلك الفكر، الذي كنت بينا أراه يسابح الأجرام في أفلاكها إذا هو يدارج النمال مدابها، و بينا ألمحه بين ذروة العلم و شرفة القصر، إذا هو بين قاع البحر و عميق النهر.. فكم أفلت من هجيرة و إختبأ في خميلة، فمن تلهب جمرة القيظ في صميم القائلة، إلى تراوح النجم في الروضة، و من التردد بين زفير العاشق و حرقته ، إلى التمشي بين الحبيب و ريقته.

و لا يزال الكتاب في كل أمة يتلمسون أن يعقل عنهم ما ألهموا أن يدخلوه في مؤلفاتهم من الحكم و الأمثال، فيصدحون عنها الشرور بأقلامهم كما يصدح المطر، و يستهبطون الحكمة في سمائها فيسكنونها بين سطورهم، و ينشدون بين نسيم عليل ،و ماء سلسبيل، ذلك المركب الذلول الذي لا تلحق به صافنات الخيول، فوقفنا أمامك موقف الحائر لا نعرف له إسماً يدل على مسماه، و مرادفاً في اللغة يؤدي معناه؟


فخذوا أيها القادرون على الإصلاح بيد اللغة، و أنظروا كم أدخل فيها آبائكم من كلمة فارسية
و هذا كتاب الله بين أيديكم يأذن لكم بما ندعوكم إليه.
و هذا باب من الإشتقاق و باب النحت لا يزالان بحمد الله مفتوحين لم يصبهما ما أصاب باب الإجتهاد، فادخلوا منهما آمنين.


ربة منزل

الأحد، 15 ديسمبر، 2013

لحاف الرقع المجنونة


كما وعدتكم بالأمس، تدوينتي الليلة عن اللحاف رقم ١٢: لحاف الرقع المجنونة.

شاركتكم خطوات العمل و نبذة عن الترقيع المجنون في تدوينة ماضية. بعد أن إنتهيت من خياطة الرقع قمت بإتباع طريقة تعرف بـ quilt as you go أو كما أحب أن أسميها " التضريب على الماشي". 

السبت، 14 ديسمبر، 2013

لحاف المراوح


أود أن أبدأ تدوينة اليوم بإعلان مهم:

بحمدالله و توفيقه ثم بدعم و مساعدة أسرتي تمكنت من تحقيق أهدافي لعام ٢٠١٣. 
كنت قد عزمت بداية العام الحالي أن أنجز ١٢ لحاف هذه السنة بمعدل لحاف كل شهر. و لظروف عديدة تأخر إنجاز الأهداف فترة طويلة من الزمن. ثم بعد عودتنا للديار و إنتهاء شهر رمضان أخرجت ماكينتي و وضعت جدولاً على باب الغرفة و بدأت العمل من جديد.
عملت على أكثر من لحاف في نفس الوقت. تارة أقص و تارة أخيط  ثم أضع اللحاف جانباً و أرتب زيارة للسوق للبحث عن المزيد من القماش. مرات غيرت الباترون و مرات غيرت الألوان و أجد نفسي أبدأ بلحاف و لم أنتهي من الذي قبله. 
ثم أطلقت درزة و بدأت العمل على مجموعة لحف صغيرة خاصة بدرزة و ليست في قائمة الأهداف. و لأتمكن من ضبط يومي و جدولي عودت نفسي خلال الأشهر الماضية  على وضع ورقة في نهاية كل يوم أكتب عليها خطط الغد.
اليوم - قبل ساعة بالتحديد - تنفست الصعداء بشطب آخر لحاف من قائمة الأهداف. الحمدلله على توفيقه و تيسيره و شكر خاص لأسرتي على مساندتي و توفير وسائل الراحة و الدعم لي أثناء عملي. 


لحاف المراوح هو اللحاف رقم ١١. لحاف رقم ١٢ سأكتب عنه غداً بإذن الله حيث أن الصور أفضل بنور الشمس. 

السبت، 7 ديسمبر، 2013

الترقيع المجنون المبسط

ترقيع مجنون بزخرفة و تطريز - من الإنترنت
أول مرة وقعت عيني على لحاف مرقع قفزت هذه الكلمات إلى رأسي ( وشو! - إزعاج - أفف - وجع راس - not for me ). كانت القصاصات و الرقع تبدو متراكمة فوق بعضها البعض و التطريز مزعج و متزاحم. المنظر العام للحاف لا يمت للجمال و لا الإبداع بصلة. و تسائلت بتكشيرة و أنا أنظر إلى الزخرفة المبالغ بها على اللحاف: من الذي فكر بهذه الطريقة؟ لماذا أتعب نفسه؟ ما الذي أوحى له بهذه " الحوسة "؟

ترقيع مجنون بدون زخرفة - من معرض أوستن
الترقيع المجنون يختلف عن العادي بأن ليس للرقع شكل هندسي واضح كمثلث أو مربع أو دائرة. هناك ميلان و إنحناءات و تفاوت كبير في أحجام الرقع و القصاصات و التي توضع مع بعضها بشكل عشوائي. يستخدم هذا الترقيع كافة أنواع القماش من حرير و مخمل و كتان و قطن بينما في الترقيع العادي ٩٩.٩٪ قطن. كما تزين حواف الرقع بالزخارف و الأشرطة و الخرز بشكل كثيف.

الخميس، 5 ديسمبر، 2013

مسند الجهاز اللوحي


وجدت الكثير من الأفكار و الطرق المبتكرة لعمل مسند أو حامل للجهاز اللوحي. بعضها بسيط و بعضها كثير الخطوات و المتطلبات.
ثم وجدت في هذه المدونة طريقة سهلة و بسيطة و توفرت عندي جميع حاجاتها و بقي فقط أن أبدأ.


خلال أقل من ساعة كان المسند جاهزاً و جهازي سعيد و " متسند " بإسترخاء :)
إخترت قماش ذو طبعات و رسومات بدل اللون الموحد ( سادة ) حتى يكون المسند جزء من الديكور. كما إقترحت صاحبة المدونة أن يوضع حجر أو قطعة ثقيلة الوزن داخل المسند لكي تزيد إستقراره و توازنه.


المسند يناسب الجهاز فقط إذا وضع بالعرض. أما بالطول فلا يثبت في مكانه. و من تجارب الناس على الإنترنت و الردود أجد أن هناك من ملأ المسند بالرمل و هناك من وضع فلين و هناك من ملأ جوف المسند بالأرز. أما أنا فحشيته بالقطن و قطعة حجر من حديقة منزلي.


قمت بخياطة مسند ثاني و قللت من كمية الحشو. و وجدت أن حشو أقل = مسند أفضل.

تحياتي
ربة منزل

الثلاثاء، 3 ديسمبر، 2013

درزة



يوم السبت الماضي إفتتحت بفضل الله متجري الإلكتروني على الإنستغرام: " درزة" darzza@

ماذا تعني كلمة درزة؟
درزة هي سلسلة من الغرز تجمع طبقتين أو أكثر من القماش مع بعضها البعض. 

ما هي غاية " درزة "؟
إعطاء الفرصة للغير لإقتناء لحاف يدوي الصنع و التعرف على و الإستمتاع بفن صناعة اللحف عن قرب.

هل سيقتصر متجر درزة على اللحف فقط؟
في متجر درزة سيكون أغلب المعروض من اللحف كونها فن أتقنه و أستمتع به. ستكون هناك أيضاً معروضات مختلفة سواء دمى أو حقائب ( شنط ).

هل ستكررين عمل اللحاف الواحد؟
أحاول في عملي التجديد بإستمرار. لذا في الغالب لن تتكرر التصاميم أو الأقمشة بل ستتوفر مرة واحدة فقط.

هل ستضيفين إلى متجر درزة يومياً أم إسبوعياً؟ هل نتوقع منك جديد كل يوم أو يومين؟
يختلف ذلك حسب المشروع الذي أقوم به. بعض اللحف تستغرق أيام أو أسابيع. و بعضها ساعات. حالما أنتهي من أي مشورع و أصوره أضيفه لحساب درزة على الإنستغرام.

ماذا عن التكلفة؟ كيف يتم حساب سعر القطعة؟
هذا أصعب سؤال مر علي و أنا أخطط مشروع درزة. أعتقد أنه أصعب سؤال يمر على أي فنان أو حرفي. فالقطعة التي إستغرقت ساعات للعمل و التخطيط و التنسيق و إختيار الألوان و غيرها تعتبر قطعة فنية في عين صاحبها يصعب عليه أن يقيمها بما لا يعطيه أو يعطي القطعة حقها. وضع السعر المناسب على اللحاف تطلب الكثير من التفكير و النقاش مع من حولي و الإطلاع على تجارب غيري، حتى وصلت إلى الطريقة الأمثل لتقييم سعر اللحاف.

ماذا عن توصيل الطلبات؟
توصيل الطلبات سيكون عن طريق زاجل. معنى ذلك أنه سيقتصر على المملكة العربية السعودية فقط حالياً. و لكن بإذن الله و توفيقه ننوي التوسع أكثر في المستقبل ليشمل باقي دول الخليج.

ما هي نظرتك المستقبلية لدرزة؟
درزة لا تزال إلى الآن في مرحلة التأسيس. لكني أنوي قريباً أن أوسع المشروع بحيث لا يقتصر على بيع اللحف فقط بل يشمل تعليم الفن للراغبين بالتعرف عليه عن قرب. 

كلمة أخيرة:
فن اللحف فن جذاب. متى عرف دربه فليس للإبداع فيه نهاية. أحاول في متجر " درزة " أن أتحرى الإتقان و الجودة في جميع ما أستخدم من خيوط و قماش و أدوات ليكون اللحاف أو المشروع مميزاً و فنياً. طبعاً مع حرصي على الإتقان و الدقة إلا أني أرجو من زبائني أن يعلموا أن فن اللحف صنعة يدوية و بالتالي النتيجة ليست دائماً مثالية.
كما أرجو أن لا يتردد أحد في السؤال و الإستفسار و التواصل سواء عن طريق درزة أو عن طريق إيميل المدونة: housewifenote@gmail.com

 تحياتي
ربة منزل