الخميس، 26 ديسمبر، 2013

منتزه الألفية


إنتهيت - للمرة الثانية - من آخر لحف ٢٠١٣. لحاف منتزه الألفية أو Millennium Park الواقع في مدينة شيكاغو. 
لم يكن هذا اللحاف الجداري الصغير (٢٤*٢٤) جزء من أهدافي. و لكن عندما خططته و رسمته و إخترت القماش، وجدت أنه قد بقي على نهاية العام إسبوعان. وقت كافي، صح؟



طبعاً لابد لبعض العوائق من أن تأتي و تختبرني. بدءً بالإنفلونزا الشديدة التي إستمرت حتى هذه اللحظة. ثم موجة البرد و الهواء التي قررت تهب و تغريني بالبقاء داخل البيت حيث الحليب الحار و السحلب و الزنجبيل و الدفاية بدل الخروج إلى الملحق الصغير الذي به ورشة الخياطة و جميع الأدوات. 
بعد ٣ أيام من العطاس و الكحكحة و قليل من النوم و الراحة، عادت إلي بعض الطاقة و خرجت مع كوبين ساخنين من الشاي و الحليب و واصلت العمل على اللحاف الصغير.


أعتقد أن هذه أصغر وحدة عملت عليها، فالمربعات بالصورة حجمها حجم القرش. و صغر الحجم هنا لا يعني بالضرورة أن العمل سيكون أسهل و أسرع. بل على العكس. فكلما كان مقاس اللحاف و الوحدات صغيراً كلما زادت الحاجة إلى الدقة و التصحيح نظراً لأن الأخطاء البسيطة على القطع الصغيرة واضحة للعين، بينما على اللحاف الكبير يكون نفس الخطأ البسيط مخفي و لا يرى دون تنبيه.


القماش المستخدم في اللحاف يسمى بالباتيك و هو قماش قطن مصبوغ بالأسلوب الإندونسي الذي يستخدم الشمع و يصبغ قطعة القماش الواحدة بعدة ألوان فتصبح النتيجة قماش كثير الألوان و متعدد الرسومات. و هو ما أوحى لي بإسم اللحاف. فمدينة شيكاغو مدينة متعددة الثقافات و الأحياء و الجنسيات و الفنون و هو ما أحببته فيها.

و بهذا أختم مشوار عام ٢٠١٣. و أراكم العام القادم بإذن الله مع الجديد و الجميل في عالم اللحف و المنزل..

تحياتي
ربة منزل

هناك 8 تعليقات:

  1. سلامتك اولا، و فعلا لحاف جميل، انا سالتك من فتره عن الماكينات و الحمدلله تشجعت و اشتريت واحده، بصراحه مدونتك كانت وحي كبير لي و اعطتني افكار حلوه بتمنى لك التوفيق

    ردحذف
    الردود
    1. الله يسلمك Raya
      أسعدني تعليقك جداً. ألف مبروك ماكينة الخياطة. لا تترددين بالكتابة و مشاركتي بتجربتك مع صديقتك الجديدة :)

      حذف
  2. رائع رائع رائع!!
    اسلوبك في الكتابة ممتع وسلس!
    لا تشدني الخياطة كثيرًا، لكن تدوينتك شدتني لها وزرعت فيني رغبة لتعلمها!

    ردحذف
    الردود
    1. أهلاً حياة. شكراُ لتعليقك و يسعدني أنك تستمعين بتدويناتي. أرجو أن أكسبك متابعة دائمة لليومياتي.
      و إذٰا جاء اليوم و إنضممت لنادي الخياطة لا تنسي أن تشاركيني تجاربك.
      تحياتي

      راوية

      حذف
  3. لحاف حلو وجميل تسلم ايديكي .........واهم شيئ ما ظهرت عليه عوارض الانفلونزا....سلامتك

    ردحذف
  4. جميل شغلك
    بس احس الشغلة يبيلها صببببر وطولة بال ودقة
    ومن أسلوبك تبارك الرحمن باينه الصفات ☺️


    طيب وشو تستفيدين من هذه الأحجام الصغيرة ما هي استخداماتها

    ردحذف
    الردود
    1. شكراً عزيزتي على تعليقك الجميل. الصبر صفة أتمنى أن أكتسبها و الخياطة تساعد على ذلك.
      أما بالنسبة للأحجام الصغيرة فأنا أضيف لها كم من الخلف و أعلقها حول البيت. تضيف لمسة خاصة و مميزة :)

      حذف