الأربعاء، 23 نوفمبر، 2016

حديقة الزهور في حديقة جدتي


لحاف حديقة الزهور. لحاف جدتي. و أكبر إنجاز لي في ٢٠١٦.
أشعر أني أمضيت أغلب هذا العام و أنا أفكر به و أتحدث عنه و أعمل عليه. و الآن، و بعد أن إنتهيت منه، لا أجد كلمات لأكتب بها عن هذا المشروع.

من يتابع المدونة و حساب الإنستغرام الشخصي يعلم أني بدأت مع أول السنة. شهر يناير.
إستخدمت ما يقارب ١٤ متر من القماش الملون و مثلها من القماش الرمادي الفاتح للوجه و الظهر. خمسة بكرات خيوط. حشو مقاس سرير مزدوج ( كنغ King ). و ما يزيد عن ١٢ متر من النسيج اللاصق Fusible Web.
كان من المفروض أن يكون اللحاف قطعة واحدة كبيرة. لكن حدث خطأ لم أحسب حسابه أثناء عملي و صارت النتيجة ٣ لحف.

بكرات خيوط التضريب

وسط اللحاف أثناء العمل

سأشبعكم صور في هذه التدوينة. من كل زاوية و بعدة إضاءات، حيث صورته في الصباح و العصر و المساء. 
و لكني قبل ذلك سأحدثكم عن السبب الذي جعلني أتأخر في إتمامه. شيء من الفضفضة.