الأربعاء، 11 يوليو، 2012

نظرية الواحد و عشرين يوم


قبل مدة إطلعت على نظرية الواحد و العشرين يوم للطبيب ماكسويل مالتز.
مالتز لاحظ أن المرضى الذين بترت أطرافهم إستغرقوا ٢١ يوم ليتغلبوا على الشعور الوهمي بالطرف المبتور. قام مالتز بإجراء دراسات و أبحاث حصيلتها أن عقل الإنسان بعد ٢١ يوم من الإستمرار على تجنب أو إتباع سلوك معين يكون قد أعاد برمجة الذاكرة فيصبح هذا الأمر عادة متأصلة و راسخة في الروتين اليومي للشخص.

قررت أن أجرب هذه النظرية. واحد و عشرين يوم تمر بسرعة.
العادة التي كنت أريد إعتيادها هي المحافظة على السنن الرواتب.  فدائماً  ما أؤجلها أو أصلي سنة فرض و أترك سنن باقي الفروض. أردت أن أعود نفسي على أن تكون السنن جزء من صلاتي. يكفي تكاسل.
بعد واحد و عشرين يوم: أصبحت السنن الرواتب جزء لا يتجزأ من صلاتي. بل أشعر أني لم اكمل فرضي إذا لم أتبعه بالسنة. 

ثم جربت النظرية مرة أخرى: أردت أن أعتاد قراءة الفروض الجهرية (الفجر- المغرب- العشاء) بتلاوة جهرية. كان الأمر غريباً في البداية فلم أسمع صوتي يتلو القرآن منذ حصص القرآن في المدرسة. و تفاجأت بأن مخارج الحروف و الأحكام التجويدية قد ضعفت و اللحن زاد.
بعد واحد و عشرين يوم: أصبحت أستمتع بالصلوات الجهرية و أنوع بين السور و الآيات، وقد كنت قبل ذلك أكتفي بالستة القصار. من الحماس أنسى نفسي في صلاة الظهر و العصر بعض الأحيان و أجهر بالصلاة ثم أنتبه و أسر بتلاوتي و أنا أبتسم في داخلي.

هذا الشهر قررت أن تكون النظرية - و التي الآن باتت مصدر حماس و تجديد - بالحفاظ على صلاة الوتر قبل النوم. الحمدلله مضى ١٤ يوم و بقيت ٧ أيام. 

و اليوم نحن في أواخر شعبان و رمضان على الأبواب: ٣٠ يوم من  الصيام و العبادة و القرآن و تجنب زلات اللسان و الحرص على أفضل الكلام. ها هي الفرصة قد إقتربت. فلا تتركوها تفوت و إستغلوها و لنجعل هدي الرسول صلى الله عليه و سلم جزء لا يتجزأ من حياتنا اليومية. 

أختم بسؤال: ما هي السنن الفعلية التي تتمنون الحفاظ عليها؟

تحياتي..
ربة منزل

هناك 9 تعليقات:

  1. أولا جزاك الله خيرا على هذه التدوينة القيمة و نفع الله بك الكثيرين و جعل ثوابها في ميزان حسناتك..بإذن الله سأتبع هذه النظرية كي أتخلص إن شاء الله من بعض الهواجس و الوساوس التي تراودني و كنت كل مرة أحاول التخلص منها و لا أنجح في ذلك لأنني شخصية قلقة و تهتم كثيرا بالتفاصيل..سأتوكل على الله و أتبع هذه الطريقة و أسأل الله التوفيق و لا تنسينني من صالح دعائك و أعدك بالمثل بإذن الله..دمت مبدعة راوية

    ردحذف
    الردود
    1. أجمعين أختي إيمان و أتمنى أن تجدي في هذه النظرية- بعد التوكل على الله - مبتغاك.

      حذف
  2. جزاك الله خير.. موضوع جميل والأجمل أسلوب الكتابة الرائع..

    ردحذف
  3. غير معرف14/7/12

    يعطيك العافية تدوينة جميلة
    سمعت كثير عن نظرية الواحد و عشرين يوم و كثير استفادوا منها
    بإذن الله بأبدأ أجربها في رمضان و ان شاء الله تنفع
    موفقة :)

    ردحذف
    الردود
    1. الله يعافيك و شكراً على الرد. بإذن الله ستصل/ين لهدفك في العشر الآواخر من رمضان و تكون/ين بحلول العيد أقوى و أفضل.
      تحقيق الأهداف = ثقة بالنفس و قوة إرادة.

      حذف
  4. غير معرف14/7/12

    يعطيك العافية

    ردحذف
  5. غير معرف15/7/12

    الله يجزاك كل خير
    سمعت عن هذه النظرية
    وساحاول اطبقها في امور كثيرة باذن الله

    ردحذف
    الردود
    1. أجمعين و بالتوفيق لك :)

      حذف