الأربعاء، 28 سبتمبر، 2016

لحاف الآنسة و تجربة سنة


لحاف الآنسة.. هل تذكرونه؟ 
بدأت اللحاف في شهر يونيو من العام الماضي. و كتبت أول تدوينة عنه هنا
إسم الباترون الأصلي هو Single Girl. مصممته هي دينيس شميدت، و التي تعتبر أحد المؤسسين لفن الترقيع الحديث.


هذا اللحاف كان حقل مغامرات، دخلته و كدت أن أضيع فيه. و قبل أيام وصلت إلى خط النهاية و إجتزت كل شيء بسلام ( مع كم شعرة بيضاء ).


المغامرة الآولى: القص بإستخدام القوالب. 
في أغلب أعمال الترقيع أقص بالمسطرة و المشرط الدائري. و كل ذلك يتم سريعاََ و لا يأخذ أكثر من يوم. 
مع القوالب يختلف الأمر. فقد كان علي رسم كل قالب عدة مرات على ألوان مختلفة من القماش. و بعد ذلك أقص كل رقعة و أضعها في ظرف كتبت عليه رقم القالب مع الرقع التي تشبهها.
٥ أيام


المغامرة الثانية: الترقيع المنحني.
بعد خياطة الرقع مع بعضها لتكوِن ربع حلقة، جاء دور خياطتها إلى الخلفية المشجرة ( المقعرة و المحدبة ). كثير من الدبابيس و الدقة في هذه الخطوة.
يومين



المغامرة الثالثة: التضريب.
نظراََ لأن ماكينة الخياطة التي أستخدمها للتضريب Janome 6600 معطلة، فقد قررت اللجوء للتضريب اليدوي. لكن قبل ذلك ضربت اللحاف تضريب مستقيم بالماكينة بين الحلقات ليثبت طبقات اللحاف مع بعض. التضريب كان في الخندق ( أي أنه كان على خط الترقيع stitch in the ditch ) مما يجعله غير واضح للعين. بعدها بدأت التضريب اليدوي. 
إستخدمت طارة تطريز قطرها ١٤ بوصة/إنش. و إبر خاصة بالتضريب باليد - و هي إبر صغيرة طولها ٣ سم - و كذلك خيط قطني خاص بالتضريب باليد.

التضريب وسط كل حلقة إستغرق حوالي ٣-٤ ساعات. بين كل حلقة ضربت نجوم صغيرة. 
١٠ شهور أو أكثر.


سُألت كثيراَ: من ستعطين هذا اللحاف؟ 
هذا اللحاف سيكون لحافي. سأعطيه لنفسي التي إجتهدت و صبرت و هي تعمل عليه. سيكون غطائي و زينة غرفتي القديمة في بيت أهلي. سيكون للأيام التي أنام فيها في بيت أهلي عندما أزورهم. 
أهديت كثيراََ من أعمالي من حولي. لدرجة أني بعض الأحيان عندما أتكلم عن عملي مع زائر أو صديق، لا أجد عندي شيئاََ أريه إياه من صنع يدي. لذا قررت أني في السنوات القادمة سأعمل على تزيين منزلي بأعمالي كلما وجدت متسعاََ من الوقت. 
إخترت تصميم جداري للصالة أنوي البدء به السنة القادمة إن شاء الله. كما أن عندي أكوام من القصاصات و التي أنوي بإذن الله أن أصنع منها لحف للضيوف و لجدران المنزل. 


لعل بعضكم يتساءل عن لحافي القادم؟ 
هنا بعض التلميحات: لوحة شهيرة لفنان هولندي. مليئة بالنجوم. ما بعد الإنطباعية.
هل حزرتم؟

قطة أختي . إسمها كنزي . 

تحياتي
ربة منزل

هناك تعليق واحد:

  1. ماشاء الله رائع جدا بارك الله لك في جهدك ووقتك

    ردحذف