الأربعاء، 24 أغسطس، 2016

لوحة من قماش : الأسبوع الأخير


جاء الآن وقت اللمسات الختامية للوحتي القماشية " آن إبنة الجملون الأخضر ". قررت تعديل الإسم ليكون ترجمة لعنوان الكتاب Anne of Green Gables ، بدل " آن " حاف.

قصيت قماش البرواز و خيطته. خطوة خياطة البرواز دائماََ مملة. رغم أني تعلمت أكثر من ٥ طرق مختلفة لعلي أجد منها طريقة ممتعة. لكن لا مفر من بعض الركود بعد كل المتعة و الحماس.



لتعليق اللحاف، خيطت حلقات حديد للظهر. حرصت أن تكون كلها متساوية البعد من الطرف. ثم إستخدمت العلاقات البلاستيكية اللاصقة التي تباع في محلات الزينة و المكاتب كبديل للمسامير. عندما كنت في أمريكا، كان التعليق سهل لأن دق المسامير في الجدار كان سهل. لكن كل بيوتنا هنا إسمنت و طابوق  و تتطلب مثقاب ( دريل ). لذا أجد العلاقات الاصقة البديل الأفضل للحف الجدارية الصغيرة.



علقت لوحتي " آن إبنة الجملون الأخضر " في أستوديو الخياطة درزة. ستكون أول ما أراه عندما أدخل الأستوديو كل يوم :)

و بهذا يكون إنتهى مشروعنا المشترك السريع. أو كما سمته صديقتي سوسن: مسروع مشترك. 


و حتى مشروع آخر قريباََ...

ربة منزل

هناك 4 تعليقات:

  1. جميله جدا صديقتك الجديده زميلة الاستوديو . هههههههه
    تراني قائمه على انهاء مسروعي

    ردحذف
    الردود
    1. بالتوفيق سوسن :)

      حذف
  2. دائما لا يفوتني أيّ شيء مما تكتبين يا راوية؛ أنت مميزة ومختلفة، وتدهشينني كلّ مرة.
    شاهدت مسلسل Anne of Green Gables الجزء الأول كاملًا قبل أن أقرأ تدوينتك بقرابة النصف سنة لذلك حين كنت أتابع معك مشروعك الجميل أستحضر المشاهد ومغامرات آن وشخصيتها المميزة جدا.
    ثم حين قرأت التدوينة شاهدت كارتون "شمّا في البراري الخضراء" بعد أن تحدثتِ أنت عنه :-)

    يا راوية أنت من الذين يجعلون الحياة خفيفة على هذه الأرض، نحلّق ونطير معك.
    استمري يا بطلة ^ـ^

    ردحذف
    الردود
    1. مرحباَ رقية
      شكراََ لك على تعليقك و على كلامك المشجع اللطيف
      أنت أول عربية تخبرني أنها شاهدت فيلم آن و تعرف قصتها. كل من حدثتهم عنها لم يسمعوا بالكتاب و لا بالفيلم و قلة يعرفون المسلسل الكرتوني.

      شكراََ على كلامك الجميل. أحرجني و أرجو أن أكون عند حسن ظنك. و أرجو أيضاََ أن تجدي دائماََ في المدونة ما يعجبك و يدخل السرور لنفسك.

      حذف