الأربعاء، 17 أغسطس، 2016

لوحة من قماش : الأسبوع الرابع


هذا الأسبوع هو أسبوع التضريب. 
في البداية ظللت أبحث عن أفضل رسمة تضريب ممكن تضيف للوحة. قلبت موقع Pinterest و موقع ليا داي للبحث عن رسمة تضريب للشجر و العشب و الطريق الترابي. و أخرجت كل الخيوط التي عندي لمقارنة ألوانها و تقاربها مع القماش.


 وجدت بعد تجربة أن رسمة التضريب مع هذا اللحاف لا تهم. فألوان القماش قوية و مشبعة، و لذا لن يظهر التضريب بوضوح مالم يُتفحص اللحاف عن قرب. و حتى إن حصل ذلك فإن الخيوط بالكاد ترى. 
المهم في هذا النوع من اللحف هو أن يشمل التضريب جميع قصاصات القماش المثبتة مؤقتاََ بالصمغ. 


كما ترون بالكاد يظهر التضريب على العشب و الطريق و الشجر.


عندما أتى دور " آن "، إكتفيت بالتضريب حولها بخيط أسود. كنت أفكر بإختيار خيط بنفس ألوان القماش لكني أردت لها أن تبرز أكثر في هذه اللوحة المزدحمة . التضريب حول الفتاة جعلها منفوشة عكس باقي اللحاف المضرب بكثافة. و الخيط الأسود أعطاها حدود و وضوح إضافي مقارنة بما يحيط بها.





لو كانت عندي شجاعة إضافية لقمت بإضافة بعض التفاصيل لليد و ربما ظل خفيف لآن على الطريق الترابي. لكن هذا المشروع كله كان مغامرة و تجربة جديدة لا يمكن معرفة نتيجتها حتى النهاية. راضية بما وصلت إليه الآن و سأكتفي به. 

تحياتي 
ربة منزل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق