الأربعاء، 20 فبراير، 2013

لحاف الصارونغ


الصارونغ هو الإزار الذي يرتديه الشعب المالاوي نساء و رجالاً و يلفونه حول الخصر. يعرف في بعض مناطق اليمن بالصارون و في السعودية بالإزار.

في زيارتنا لماليزيا، زرت المحال و المتاجر الشعبية برفقة أم معاذ. كنت قد حدثتها عن هوايتي الجديدة لفن اللحف و عن رغبتني في خياطة لحاف يكون ذكرى جميلة للأيام التي قضيناها في ماليزيا. أخذتني أم معاذ لمتجرين حيث الأصناف و الألوان و الرسومات البديعة، و أهمها قماش الباتيك التي تشتهر به ماليزيا و إندونيسيا.
الباتيك: قماش قطني يصبغ على عدة مراحل و بواسطة الشمع و التشريخ يمكن الرسم عليه برسومات و طبعات و ألوان مختلفة.

إخترت القماش الأساسي و طلبت قماش إضافي من متجر إلكتروني بدرجات اللون البني و الذهبي.

بدأت بتصميم الوحدة ثم خياطتها و كررت ذلك ١٢ مرة. (١٢ وحدة = ١٢ يوم)
أبعاد الوحدة ١٢ إنش :)

بعد ذلك جمعت الوحدات بفواصل من القماش الذهبي/البني. و إستخدمت باقي القماش البني للبرواز الذي سيكون بعد التضريب.
و بهذا أكون إنتهيت من الترقيع. 

تحياتي
ربة منزل

هناك 3 تعليقات:

  1. رائع ... أحببت تصميم اللحاف

    ردحذف
  2. هل غسلت القماش واختبرتيه ان كان يحل الوانه او ثابت الالوان ؟اعتبرته من التصاميم العصريه والا ؟؟؟؟ يعطيكي العافيه

    ردحذف
    الردود
    1. الله يعافيك Iris.
      لم أغسل القماش لأني لا أنوي إستخدامه شخصياً. نيتي أن أعلق اللحاف على الجدار.
      لا أظن أن هذا تصميم اللحاف من التصاميم العصرية لأن وحداته مكررة. و أقمشته كثيرة الألوان و يحيط به إطار هو ما يجعله تقليدي.
      شكراً على إهتمامك و إستفسارك. تحية خاصة لك.

      حذف