الثلاثاء، 1 يونيو، 2010

Another Bag and A New Table Runner حقيبة أخرى و مفرش طاولة جديد



كان الأسبوع الماضي حافلاً بالخياطة. أنجزت حقيبة كيمبيرلي أخرى ( و هذه المرة كنت راضية عن عملي ) بدون متاعب.
كما إستخدمت بقايا القماش الموجود عندي في عمل مفرش طاولة صغير و حقيبة صغيرة "كيس رسائل" لجارتي و إبنتها "ليان" اللتان ستغادران مع باقي أفراد الأسرة إلى الأردن بعد يومين. 

هذه هي ضريبة الغربة، فما إن يتعرف المرء على آخر و يكونان صداقة تتحول بمرور الأيام  إلى أخوة حتى يفترق الإثنان إلى يوم الدين.
أتمنى لجارتي و أسرتها التوفيق و البركة في بدايتهم الجديدة في الأردن.



اللهم إجمعنا راضيين متحابيين على سرر متقابلين... آمين

ربة منزل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق