الأحد، 5 أبريل، 2015

الكروشيه التونسي

كروشيه تونسي

الكروشيه التونسي Tunisian Crochet ( يعرف بالأفغاني قديماً ) ، هو أحد فروع فن الكروشيه. و رغم أنه يشبه الكروشيه كثيراً إلا أن الكثيرين يجعلونه فن مستقل بين الكروشيه و الحياكة ( التريكو ). 
لم أجد سبب واضح لتسميته بالتونسي و لا بالأفغاني و لكن قرأت أن الفن أصله من آسيا الوسطى ( أفغانستان ) و نقله العرب إلى شمال أفريقيا ( تونس ) و منها وصل إلى أوربا حيث إشتهر و كتب عنه. هناك تسميات أخرى له في الكتب مثل : أشغال الإبرة الألمانية - حياكة الراعي - حياكة السكة الحديدة - أشغال الإبرة الروسية - حياكة الأميرة. 

الغرزة التونسية البسيطة

لم أستطع أن أقاوم التسمية . كانت مغرية جداً. لذا بحثت في الإنترنت و تعلمت أساسيات الكروشيه التونسي و جربته. 
الكروشيه التونسي يتطلب سنارة طويلة جداً. و إذا كنتم تعتزمون القيام بتجربتي فلا تكفي سنارة طويلة فقط ، بل يجب أن تكون السنارة متصلة بحبل أو وصلة بلاستيكية حتى لا ينفلت الشغل و ليكون ثقل العمل على الوصلة بدل أن يكون على اليدين.


وجدت هذه الصفحة الجميلة في مدونة. صاحبة المدونة قامت بعمل ممتاز بشرح غرز الكروشيه التونسي المتنوعة بين البسيط و المعقد و قامت كذلك بتصوير الشرح و وضع الفيديو على قناتها اليوتوبية و على مدونتها.
لأن الأمر تجربة بالنسبة لي فقط ، فقد قمت بعمل عينات من ٦ غرز لأرى أي غرزة أفضل، و في النهاية وجدت أن الغرزة التونسية البسيطة كانت الأجمل شكلاً و الأسرع تطبيقاً.
إخترت ألوان من الصوف بشكل عشوائي و بدأت العمل. أبدء بكرة الصوف حتى تنتهي ثم أضيف الكرة التي بعدها و هكذا. 


حتى إنتهت كرات الصوف كلها. 
صار عندي وشاح طويل عريض - حوالي متر و ربع أو يزيد - ملون و جميل. أثناء عملي و الذي إستغرق بشكل متقطع ٣ أسابيع . كنت أجلس مع الشال عند التلفاز أو أستمع لشيء عبر الإنترنت أو أتحدث مع عائلتي. إستمتعت بفترات الراحة هذه من الخياطة، و التي رغم حبي لها، أجدها تتطلب كل حواسي و جوارحي. القليل من البعد يولد الشوق :)


هذا الوشاح جاء في وقته. فمع عودة موسم المكيفات و الحر، ينقسم منزل عائلتي إلى "بررريدين" و "حررريرين".  و بدل من أن يختلف الجميع على درجة برودة المكيف و قوة دفعه، يمكن أن يتغطوا و يجلسوا جميعاً مستمتعين بالدفء و البرد. طبعاً هذا وشاح واحد لذا هو من نصيب أمي. الباقي عليهم تدبر أمرهم حتى تُفرج ;) 



تسمية جميلة دفعتني لتعلم فن جميل. عالمنا العربي مليء بالحرف الجميلة التي تنتظر من يتعرف عليها كالتطريز الفلسطيني و الخيط العربي الدمشقي و الصابون النابلسي و الخيامية المصرية. 
 
 و الآن عودة إلى الخياطة :)
 
تحياتي
ربة منزل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق