الجمعة، 18 أبريل، 2014

كروشيه للمطبخ



في السنوات الست الماضية تنقلت بين ٣ مدن و ٥ منازل. و هذا الشهر إنتقلت إلى المنزل السادس في المدينة الرابعة.
الحمدلله و بتوفيقه كانت جميع تنقلاتي ميسرة كوني أخطط لها مبكراً ( جداً جداً ) لأني لا أحب الضغوطات و لا الفوضى و أفضل أن أكون على علم بكل شيء عندي و مكانه و أي شيء نحتاجه أو يمكن أن نستغني عنه.

 
أحد الأشياء التي يحتاجها مطبخي و أي مطبخ آخر هي ماسكات القدور، أو ما يعرف بالبيز. لا أعرف أصل كلمة " بيز ". أول مرة سمعتها كنت في مطبخ إحدى المغتربات و طلبت مني أن أناولها البيز. 

هي: راوية ! عطيني البيز بسرعة!
أنا :هه؟ إيش؟
هي: البيز !
أنا : أيش يعني بيز؟
رفرفت بيديها بعصبية و حملت الطبق الحار بخرقة كادت تحرق أصابعها و وضعته بسرعة على الرف.
هي: في أحد ما يعرف أيش هو البيز؟! إشدعوة!
طبعاً علمت بعدها أن ما تسميه هي "البيز"، أسميه أنا و أسرتي "مساكة" بتشديد السين.

نعود إلى الوقت الحاضر: مطبخي اليوم يحتاج مساكة/بيز و يحتاج قاعدة للأطباق و القدور الحارة ، أو ما تسميه أيكيا: لبادة صحن.
رغم توفر هذه الأشياء في السوق إلا أنني أردت أن أصنعها بنفسي. مكاين الخياطة كلها لا تزال في الصناديق حتى أجد طاولة خياطة مناسبة. لكن سنارة الكروشيه حرة طليقة. لذا تناولتها و بدأت العمل بجد. 



أعتقد أني بدأت أحب الكروشيه فعلاً. وجدته سريع و خفيف. و طول ما أنا أتجنب الألوان الوردية و الزهرية سأكون بتوافق مع هذه الهواية الجديدة. 

تحياتي 
ربة منزل

هناك تعليقان (2):

  1. مبدعه ماشاء الله كالعادة سلمت يداك راوية وبإذن الله سأتعلم منك يوما هذا الفن كما تعلمت وعشقت التضريب والترقيع
    ومنزلا مباركا إن شاء الله

    ردحذف
    الردود
    1. شكراً semsem . الله يبارك فيك :)

      حذف