الجمعة، 9 مايو، 2014

باقة زهور أفريقية


الزهرة الأفريقية African Flower
إسم جميل لتصميم كروشيه. كان أول ظهور له في مجلة جنوب أفريقية ثم ترجم للغة الإنجليزية و إنتشر بسرعة في بقية العالم عبر سحر الإنترنت. لدرجة أن هناك مجموعات في مواقع التواصل الإجتماعي مخصصة فقط للزهرة الأفريقية و ما يمكن عمله و صنعه من هذا الشكل السداسي الجميل.



وجدت هذا التصميم الجميل و جذبني كما جذب الكثير من حول العالم. إشتريت بضع كرات صوف لأقوم بتجربته و عمل شيء للصالة. الكنب في غرفة الجلوس تنقصه وسائد، و كنت قد قررت مسبقاً أن أخيطها بنفسي. لم لا تكون أحدها كروشيه؟

أثناء عملي على الزهور، بدأت أشعر بالألم أحياناً في ذراعي و يداي. و لأني وضعت خطة زمنية، لم أكن أريد التوقف. شككت أولاً أن السبب من حجم السنارة أو سمك الخيط و لكن الكل كان مطابقاً للتعليمات. إستمر الألم و بدأ يزداد. أعطيت نفسي فترات راحة بين كل ساعة و أخرى و لكن الألم يعود مع العودة للعمل.




لم يكن أمامي إلا البحث في الإنترنت. و وجدت أن هذا الأمر يحصل كثيراً لهواة التريكو و الكروشيه. و حتى يتجنب تطور الموضوع و إستمرار الألم، هناك تمارين تساعد على المحافظة على مرونة الرسخ و الأصابع و الذراع و ينصح بتطبيقها قبل البدأ و أثناء و بعد الإنتهاء من ماراثون كروشيه متواصل.


بعد أن أنتهيت من جزء الكروشيه، إنتقلت إلى الخياطة و الحشو. حاولت قد المستطاع أن أحافظ على إستدارة الوسادة و لكن الكروشيه كان له مزاج خاص و صار يتمطط و يتمدد كما يشاء. لم أعاند معاه كثيراً ( ذراعي كادت تعلن الإضراب ) و إكتفيت بشبه الدائرة التي ترون  في الصورة. 
أي نقص و شائبة ترونها هي من "جماليات" العمل اليدوي ;)



تحياتي

ربة منزل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق