الخميس، 21 مارس، 2013

المعرض السنوي للحف في دالاس

اللحاف الفائز - شغل يد بالكامل
إنشغلت كثيراً في الإسبوع الماضي و لم أتمكن من الجلوس و التدوين إلا الليلة. فعلاً الفراغ نعمة يحسد عليها الناس.

زرت قبل إسبوعين معرض دالاس السنوي للحف. مرتين. يمكنني أن أقول أن صناع اللحف أمهر و أفضل و أبدع من غيرهم. في هذا المعرض وجدت مالم أجده في المعارض السابقة ( معرض فورت ورث و معرض اللحف العصرية ) من إبداع و فن. كل خمس دقائق أجد نفسي واقفة عند لحاف أتأمل به بإعجاب و أحكم أنه أفضل لحاف، لأجد على بعد خطوات قليلة لحاف آخر غلب اللحاف السابق فناً و جمالاً.

المعرض كان جداً مزدحم. لدرجة أنني كنت أنتظر عدة دقائق عند اللحاف الواحد حتى يتحرك الزوار و أتمكن من تصوير اللحاف على عجل قبل أن يأتي فوج آخر و يغطي على الكاميرا.

و على عكس المعارض الأخرى، لم نعطى قفازات للمس اللحف، إنما كان هناك موظفون موزعون في الممرات يقفون و يحركون اللحاف عند الطلب و يتحدثون قليلاً عنه.

قسم المعرض للأقسام التالية:
  •  الترقيع الكبير
  • التحلية / الأبليكيه الكبير
  • المعلقات
  • معلقات الشخصين ( شخص رقع و الآخر ضرب اللحاف )
  •  الترقيع الكبير - شخصين
  • اللحف الفنية
  • اللحف الصغيرة
  • التقنيات المنوعة
  • لحف المجموعة
  • لحف كبار السن
  • لحف تحدي المعرض و هي لحف ذات موضوع واحد يتغير سنوياً و يحدده المعرض للمشاركين. موضوع المعرض هذا العام كان ( المأكولات )
  • اللحف التصويرية
  • اللحف الصغيرة
  • لحف المبتدئين
  • الملبوسات، و هي عبارة عن معاطف مرقعة.

و الآن إلى اللحف. أعتذر عن جودة الصور، فكما ذكرت، المعرض كان مزدحماً.

 اللحاف التالي صنع إحتفالاً بمرور ٤٠ سنة على زواج صانعة اللحاف.

 تنانير البودل: موضة الخمسينات الشهيرة. أيام إلفيس برسلي ( أنظر الفستان في وسط اللحاف).

اللحاف التالي صنع من أكثر من ١٠ آلاف رقعة سداسية- خمسة آلاف رقعة بيضاء و الباقي ملون. خيطت كلها باليد.

 الصورتين التاليتين لأكثر لحاف أعجبني بالمعرض. شاهدوا دقة التفاصيل التي خيطت كلها باليد. كل صورة تحكي قصة حدثت لعائلة صانعة اللحاف.

اللحاف الوحيد بالمعرض الذي كان موضوعه عن تراث الهنود الحمر ( سكان أمريكا الأصليين ).

 صاحبة هذا اللحاف إستلهمت فكرته ( الحرباء ) من الأباء و الأمهات اللذين يتحدثون بإستمرار عن إختلاف إبنائهم رغم أنهم جميعاً نشأوا في نفس البيئة.
  
 وقفت سيدتان عند هذا اللحاف الذي إسمه ( سفينة نوح ) و جلستا تبحثان عن الحيوان الجميل المدلل فترة و تنفستا الصعداء بعد أن وجدتا زوج الخنازير على يسار اللحاف و تأكدتا من نجاة الخنازير من الطوفان. المهم أنا صورت الخرفان و التيوس :)

اللحاف التالي من أجمل و أبدع لحف المعرض دقة و إتقان. 


هذا اللحاف مستلهم من باقة ورد. جميلة الفكرة.

صنع هذا اللحاف من قمصان كبير الأسرة الذي توفي قريباً. جمعت صانعة اللحاف قمصانه و صنعت منها هذا اللحاف الكبير.

لحاف آخر بديع الصنع. صنع من "تناتيف" القماش.

بقي الآن لحف المأكولات. بعضها مضحك. خصوصاً لحاف القطط.

هذا بعض مما أعجبني في معرض لحف دالاس. أتمنى أن تكونوا قد إستمتعتم بالصور. 

 تحياتي..
ربة منزل  

هناك تعليق واحد:

  1. انتي انسانة رائعة :)

    جدا استمتعت بالصور, و انذهلت من ابداع صانعي اللحف!

    بالنسبة لي, اكثر لحاف اعجبني هو الابيض ذو المعينات الملونة :) و كذلك المستلهم من باقة الورد D:

    اشكرك جزيل الشكر
    مدونتك ممتعة

    ردحذف